قانون حريه الإراده وتجارب مع الإرشاد الإلهى






قانون حرية الإرادة الذي وضعه االله يقول أننا أحرار في ارتكاب الأخطاء واتخاذ الخيارات دون تدخل منه . هو لن يفرض إرشادا إلهيا علينا إن كنا مقاومين لمساعدته . الاستثناء الوحيد هو عندما نكون في موقف يعرض حياتنا للخطر قبل أن يحين موعد مماتنا

بينما امرأة اسمها سوزان تقود سيارتها لوحدها في طريق عودتها إلى المنزل ذات مساء ، غفلت منعطفا في الطريق . ارتطمت سيارتها مباشرة بعمود تلفون ، ورأس سوزان حطم زجاج السيارة الأمامي .
بينما كانت تنقلها سيارة الإسعاف بسرعة إلى المستشفى ، خشيت سوزان أنها ستموت . عاملا سيارة الإسعاف اللذين كانو معها بالخلف قاما بطمأنتها . أحد العاملين كان عطوفا معها على وجه التحديد . تتذكر سوزان عندما نظرت لنظارته القاتمة وشعره الأجعد بينما كان  ممسكا بيدها ويردد بصوت خافت ،" أنت ستتخطين هذه المحنة . فقط تشبثي بالحياة ، سوزان . بإمكانك أن تنجي ." تأكيداته الرقيقة منحت سوزان القوة والرغبة لتقاوم و تكافح لأجل حياتها .
بعد ثلاثة أسابيع ، عادت سوزان لغرفة الإسعاف لفك الغرز . لقد لمحت سائق سيارة الإسعاف وأحد العاملين اللذين كانا معها عند أخذها للمستشفى . لكن أين العامل الذي يرتدي نظارة ذي الشعر الداكن الأجعد الذي أمسك بيدها في سيارة الإسعاف ؟ سوزان كانت تريد أن تشكره لمنحه إياها الرغبة بأن تعيش . الرجلان حكا رأسيهما وبدا متحيرين . لم يكن يوجد عامل داخل سيارة الإسعاف مرتديا نظارة بتلك الليلة ، لقد أوضح السائق ." كان يوجد فقط نحن الاثنان معك . أنا كنت أقود السيارة ، وكارل  كان  بالخلف معك . آما ترين ، إنه لا يرتدي نظارة وشعره بني فاتح ."



تقول دورين ، االله والملائكة يفعلون كل  ما هو ضروري لمساعدتنا وإرشادنا . إن كان  هذا يعني الظهور كعامل سيارة إسعاف ، فسوف يفعلون . كثير من الناس أخبروني قصصا مماثلة لناس يظهرون خلال أوقات الأزمات ثم يختفون بشكل غامض بعد أن قاموا بتسوية الأزمة .


فوق كل ذلك ، عند عدم وجود أزمة ، فإن االله والملائكة قد يبدون صامتين ومنفصلين عنا . مرات كثيره ، هذا ببساطة لأننا لم نطلب مساعدتهم وإرشادهم

تجاربي المباشرة مع الإرشاد الإلهي

 ،تقول دورين أمى معالجة روحانية  ، عرفتني على الإرشاد الإلهي منذ أن كنت صغيرة جدا . لقد علمتني أن ألجأ الله لحل وتسوية جميع أنواع المواقف . لقد تعلمت أن االله يتحدث إلي طوال اليوم ، وكل ما ينبغي علي فعله هو أن أنصت . أحيانا ، صوت االله يكون مسموعا . على سبيل المثال ، عندما كنت  في الثامنة من عمري و أنا مغادرة مدرسة الأحد ، سمعت صوتا  خارج أذني اليمنى . هذا الصوت أخبرني بحزم ودود أن مهمة حياتي تتضمن تعليم الآخرين 



الصلة بين العقل والجسم .




أحيانا نكون خائفين لأن ما يوجهنا له االله يبدو مرعبا . هذا كانت حقيقيا خاصة عندما كنت في بداية العشرينات من عمري . لقد تزوجت عقب إنهاء دراستي الثانوية مباشرة ، وأنجبت ولدين . على الرغم من أني كنت  سعيدة جدا بإنجاب الأطفال ، إلا أني لا زلت أشعر أن شيئا ما مهما كان  مفقودا في حياتي . أردت أن أقدم إسهاما إلى العالم وأن أحظى بمهنة ذات هدف . إلا أني لم أستطع أن أتصور ما الذي يمكنني أن أقدم للآخرين وسوف يصنع فرقا . برغم كل شيء ، لم تكن لدي أفكارا فذة ، وتعليم رسمي ، أو تدريب خاص .


عند بلوغ مستوى ما ، كنت  أصلي وأدعو االله ليرشدني . على الرغم من أنها لم تكن صلوات مقصودة . أتذكر وأنا أفكر ، " إلهي ، أرجوك ساعدني !" . بطريقتي الخاصة ، طلبت الإرشاد الإلهي .
برغم كل شيء ، الإرشاد الإلهي هو إجابة لصلواتنا أو صلوات الآخرين لأجلنا . أيما وقت طلبنا مساعدة السماء ، فإننا نتلقى المساعدة . أحيانا تكون المساعدة مباشرة ، مثلا عندما يتدخل ملاك لإنقاذ حياة شخص من حادثة ما . في أحوال كثيره ، مع ذلك ، يجيب االله صلواتنا ودعاءنا بإعطائنا نصيحة عملية .



لقد استلمت إرشادا إلهيا ذات يوم بينما كنت  أعتني بالحديقة الصغيرة المجاورة لشقتنا . لقد لاحظت دائما أن العناية بالحديقة تجعلني في حالة عقلية تأملية مما جعلني أتخطى التفكير السلبي . عندما كنت  أقتلع الأعشاب الضارة في ذلك اليوم ، رأيت رؤية ذهنية ذكرتنى  بمشاهدة فيلم بالأبيض والأسود في ملهى بنسي . في هذه الرؤية ، رأيت نفسي أنعم بحياة مختلفة جدا . كنت مؤلفة لكتب منشورة ، أساعد وأعالج الآخرين ، واستمتع بحياتي . كنت  أعرف أن رؤاي لم تكن حلم يقظة عادي ، لأنها جعلتني غير مرتاحة للغاية . برغم كل شيء ، لم أكن  أعتقد أنني أملك ما يلزم لكتابة كتب ومساعدة الآخرين .


حاولت تجاهل الرؤى ، لكنها استمرت بالقدوم يوميا . سريعا ، أصبحوا أفلاما ملونة كامله مع تفاصيل عن حياتي . قد يعتقد المرء أن هذه الصور ستكون مهربا سارا من حياة غير مريحة ، إلا أنها في الحقيقة جعلتني أشعر بالاستياء أكثر تجاه نفسي . بدأت احس 

مطاردة وملاحقة بالرؤى . عن طريق الصدفة ، اكتشفت  أني إذا تناولت وجبة اكبيره ، بإمكاني إيقاف الرؤى . لذلك بدأت بتناول الكثير من الطعام .
بعد أشهر قليلة ، ازداد وزني كثيرا ولم أكن  أاكثر سعادة بنفسي أو حياتي . كل  مرة ينهضم فيها طعامي ، أستلم الرؤى والمشاعر المرافقة التي تلح علي أن أؤلف كتابا وأصبح معالجة . في النهاية تعبت من استخدام الطعام لاعتراض وإعاقة أفلامي الذهنية . عند تلك النقطة ، استسلمت وسألت االله أن يساعدني .



"أنا خائفة جدا،" اعترفت لنفسي والله . "أنا أرغب بأن تكون لدي الحياة التي تواصل عرضها علي ، لكن ليست لدي فكرة كيف  يمكنني أن أفعل أيا من هذه الأشياء . أنا أقصد ، أنا لا أملك الكثير من الوقت أو المال . أنا لست واثقة بأني ذكيه  بشكل كاف  لأتمكن من تأليف كتب ، ولا أعرف الكثير عن صناعة النشر . لكن إن كان  هذا ما تريدني أن أفعل ، فسوف أتبع قيادتك ."


بعد أن سلمت الأمر الله وطلبت الإرشاد ، تلقيت انطباعا قويا أتى على شكل حس باطني 
ومعرفة عقلية . لقد عرفت وأحسست أن من المفروض علي أن أتصل بمستشار القبول في الكلية المحلية بمنطقتنا . " أنا لا أعرف كيف  سأمتلك الوقت ، والمال ، أو الذكاء لأتم الدراسة ،" لقد أخبرت االله ذهنيا ." من ناحية أخرى ، لقد وعدتك أني سوف أثق بك وأتكل عليك وأتبع قيادتك ."
عندما أتممت الخطوة الأولى واتصلت بمستشار القبول في الكلية ، تلقيت انطباعا يقول ، " 
احجزي موعدا لمقابلة المستشار شخصيا ." مرة أخرى أنا مبدئيا قاومت هذا الإرشاد ، لكن بعدها تذكرت  وعدي الله . على الرغم من تحفظاتي ، لقد وجدت نفسي أسجل في الكلية تماما آما هداني االله أن أفعل . طالما أن زوجي يعمل في مناوبة عند نهاية العصر ، فقد وافق على العناية بأطفالنا الصغار عندما أكون  أنا بالكلية ، ثم بعدها أعود أنا للمنزل قبل أن يذهب هو للعمل .
الإرشاد الإلهي قادني على طول خطوة واحدة في كل  مرة إلى أن وبسرعة كبيره ، كل  رؤاي في أفلامي الذهنية قد تحققت . إن االله دائما قد قدم المال ، الأفكار ، والمعلومات التي كنت  بحاجة إليها . لقد حصلت على شهادتين من إحدى أغلى الجامعات الخاصة في البلاد . إن كنت  قد انتظرت االله أن يريني المال أولا ، فسوف أبقى منتظرة ! في النهاية ، بالسير على إيمان أعمى بأن االله سوف يزودني ، فقد تلقيت كل  ما أحتاج إليه من دعم مادي . عند بلوغي الثلاثين ، أصبحت طبيبة نفسية ومؤلفة للكتب الأكثر رواجا تسافر لإلقاء محاضرات وحضور مقابلات تلفزيونية وإذاعية .



باستعادة الأحداث الماضية والتأمل فيها ، أنا الآن أدرك أن االله يوجهنا في خطوات صغيرة متعاقبة . ينبغي علينا أن نكون مدركين  للأجزاء الصغيرة من الإرشاد ، ومن ثم إنجازها ، قبل أن نستلم الخطوة التالية من إرشادنا . لقد شعرت بالرعب لأنني لم أستطع أن أرسم بالتفصيل كيف  سأستطيع أن أنجز الأشياء التي رأيتها برؤاي




الاسم

اسئله متكرره وإجابتها,4,استر هيكس,2,الباراسيكولجى,7,التأمل وانواعه,6,التمارين التخيلية,6,التواصل مع الملائكه,22,الحب وتؤام الروح,15,الدفاع النفسي والطاقي,7,الديتوكس,3,السرنديب,2,الشاكرات,20,الشفاء الذاتى,15,الطاقه الحيويه,29,القوانين الكونية,6,المودرا,8,تطوير الذات,69,تقنيات التحرر من المعتقدات والأفكار السلبيه,16,تمارين قانون الجذب,13,رسائل الأمراض لنا,8,صناعه الواقع الذهبي,13,طاقة المكان,11,طاقه العبادات,20,علم الأرقام,3,علم البندول,1,علم التخاطر,3,فاديم زيلاند,3,فريدريك داودسون,1,فلاديمير جيكارنتسف,7,قانون الجذب,57,قوانين العقل الباطن,5,نادي حب الذات,6,
rtl
item
منى الغضبان: قانون حريه الإراده وتجارب مع الإرشاد الإلهى
قانون حريه الإراده وتجارب مع الإرشاد الإلهى
https://4.bp.blogspot.com/-VJ3JMWe0O_w/WI1hDTdeDUI/AAAAAAAABZc/RhMvXsDmEbUXzedOdpnVHpKI-49bJmeOgCLcB/s640/4.jpg
https://4.bp.blogspot.com/-VJ3JMWe0O_w/WI1hDTdeDUI/AAAAAAAABZc/RhMvXsDmEbUXzedOdpnVHpKI-49bJmeOgCLcB/s72-c/4.jpg
منى الغضبان
http://www.mona-elghadban.com/2017/01/blog-post_18.html
http://www.mona-elghadban.com/
http://www.mona-elghadban.com/
http://www.mona-elghadban.com/2017/01/blog-post_18.html
true
3642768768262030271
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts مشاهدة كل المقالات مشاهدة المزيد Reply Cancel reply Delete By الصفحة الرئسية صفحات مقالات عرض كل المقالات مواضيع مشابهة قسم ARCHIVE بحث كل المقالات Not found any post match with your request العودة للصفحة الرئيسية Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy