مفهوم الوعى والرشد



ماهو "الرشد " ؟؟؟ 


حين " أوى الفتية إلى الكهف " ... لم يسألوا الله النصر، ولا الظفر، ولا التمكين

فقط قالوا

ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيىء لنا من أمرنا رشدا

"رشدا "

والجن لما سمعوا القرآن أول مرة قالوا :إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدى إلى الرشد فآمنا به

وفي قوله تعالى


وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ

 الرشد " فالرشد هو "


- إصابة وجه الحقيقة

- هو السداد والصواب والحق ...

- هو السير في الإتجاه الصحيح

-حسن التصرف في كل الأحوال

-الحكمه والوعى وفهم بواطن الأمور

-سداد المسلك التى انت بصدده


فإذا ارشدك الله فقد اوتيت خيرا عظيما... وخطواتك مباركه

فإن الله إذا هيأ لك أسباب الرشد ... فإنه قد هيأ لك أسباب الوصول للنجاح

الدنيوي والفلاح الأخروي ..


بالرشد تختصر المراحل

تختزل الكثير من المعاناة

وتتعاظم لك النتائج

... حين يكون الله لك " ولياً مرشداً "


لذلك حين بلغ موسى الرجل الصالح لم يطلب منه إلا أمرا واحداً هو :

هل أتبعك على أن تعلمن مما علمت رشداً "

فقط رشداً ...


فاللهم هيئ لنا من أمرنا رشدا ،

جعلني الله وإياكم من الذين

إذا علِِموا عمََلوا ..

آمين يارب العالمين..


وقال الله تعالى :" عسى أن يهديني ربي لأقرب من هذا رشدا"


ترديد هذه الأيه بكثره لها فوائد عظيمه لمن يبحث عن الرشد 


أنَّ الله تعالى هو الذي يهب الرشد لكلِّ من اتخذ أسبابه، فالذي يتخذ الأسباب ليكون راشدا في التطور المادي -مثلا- يوهب ثمرة رشده، ويبلُغ مبتغاه، ما دام قد اتخذ لذلك أسبابه ﴿كُلاًّ نُمِدُّ هَؤُلاَءِ وَهَؤُلاَءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُورًا﴾الإسراء:20.



الرشد يأتي باتخاذ الأسباب بعد إدراكها، وبالولوج إلى البواطن، وعدم الاختصار على الظواهر.

الرشد يهيئه الله لعباده بعد أن يجتهدو بكلَّ الوسائل، ويجتهدوا الاجتهاد كلَّه بالصبر والمصابره ، فهو

ثمرة لجهد، وليس كلأ مباحا للكسالى والمتلكئين.


والفرد الراشد لابد أن تتوفر ثلاث عوامل فيه وهي:

النفسي متمثلة بالإرادة,

والفكري بالعقل,

والعملي بتطبيق الأفكار واقعيا،

فإن تعاطف وتجانس الروح والعقل والقلب مع بعضهم البعض يبنون قيمة ذاتية توازنية متناغمة للفرد.


 أسباب الرشد وموانعه:


 الأسباب القلبية الإيمانية: منها الإخلاص وهو عصارة الدين وروحه.

أبرز خصائص الإخلاص: تكامل بين القول والفعل, تكامل بين الظاهر والباطن,

تكامل بين الخوف والرجاء, تكامل بين المبدأ والمنتهى.


الأسباب العقلية المعرفية: ومنها الحركية والفكر.



الأسباب الدعوية الحضارية:

1-سر الدعوة أو قلوب تشربت المحبة: من أراد أن يجعل من فكره حركية ومن علمه عملا فعليه بالحب والرحمة والشفقة. فالحب هو شعور المرء بتناغم الموجود بين ثنايا الفطرة وبعمله في واقعه.. فكلما عمّق الحب وحفر في كينونتك كلما أورقة روحك

وامتد ظلال عطاءك

2-التخطيط وفن استشراف المستقبل:

، ومعضلة الفرد على أي مستوى كان تكمن في خمسة أمور الثقافة, الأخلاق,

التخطيط, التنظيم, التنفيذ.


الأسباب الفنية الجمالية: الفن مفتاح السحري للحضارة.

أن الرؤية الكونية لخليفة الله في الأرض يصل بين أعمدة ثلاث، البارزة للحضارة الحقة: التربية, الفن, الأخلاق. الأدب والبيان والشعر.

الواجب هو تقديم الأهداف السامية والمبادئ السامية بأسلوب بليغ له قدره على النفوذ إلى الأذهان وتحريك القلوب وإثارتها.


الرشد والمجتمع الراشد:


 وإذا كان الرشد صفة فردية، فإنه قد يكون صفة جمعية جماعية، ومن ثمَّ يمكننا أن نتحدث عن “مجتمعات سفيهة” و”مجتمعات رشيدة”، والفرق بينها أنَّ الأولى “لا تتبع الأسباب التي سخرها الله لها”، وتفتقد بالتبع “القدرةَ” و”التخطيط” و”التمكين” و”الريادة”… وقد تهوي إلى حضيض أدنى من الدواب والأنعام… أمَّا الأمم الراشدة، فهي تلك التي آتاها الله “من كل شيء سببا، فاتبعت سببا”، لا بقهر قاهِر، لكن بدافع ذاتي تربوي إيماني محض”.


إن الرشد هو السعي نحو التمكين والبناء المعرفي الفكري من جهة، والتطبيق الفعلي لدى الفرد من جهة أخرى، فالمجتمع الراشد هو مجموعة أفراد حملوا الفكر هَمّاً وهِمّةً وترجموا الكلام المرسل في الهواء إلى واقع ملموس حركي, كدحوا من أجل عمق المعنى وتمام المبنى.
الاسم

اسئله متكرره وإجابتها,5,استر هيكس,2,الباراسيكولجى,9,التأمل وانواعه,6,التمارين التخيلية,6,التواصل مع الملائكه,22,الحب وتؤام الروح,16,الدفاع النفسي والطاقي,7,الديتوكس,3,السرنديب,2,الشاكرات,20,الشفاء الذاتى,15,الطاقه الحيويه,29,القوانين الكونية,6,المودرا,8,تطوير الذات,81,تقنيات التحرر من المعتقدات والأفكار السلبيه,16,تمارين قانون الجذب,13,ديباك شوبرا,8,رسائل الأمراض لنا,9,صناعه الواقع الذهبي,13,طاقة المكان,11,طاقه العبادات,30,علم الأرقام,3,علم البندول,1,علم التخاطر,3,فاديم زيلاند,4,فريدريك داودسون,1,فلاديمير جيكارنتسف,7,قانون الجذب,60,قوانين العقل الباطن,10,نادي حب الذات,13,
rtl
item
منى الغضبان: مفهوم الوعى والرشد
مفهوم الوعى والرشد
https://4.bp.blogspot.com/-MShlQBYpBiM/WLfMKpMONDI/AAAAAAAABbU/OLcWRojL768IDI4icTgXW-EHbpCVytImACLcB/s640/2.jpg
https://4.bp.blogspot.com/-MShlQBYpBiM/WLfMKpMONDI/AAAAAAAABbU/OLcWRojL768IDI4icTgXW-EHbpCVytImACLcB/s72-c/2.jpg
منى الغضبان
http://www.mona-elghadban.com/2017/02/blog-post_27.html
http://www.mona-elghadban.com/
http://www.mona-elghadban.com/
http://www.mona-elghadban.com/2017/02/blog-post_27.html
true
3642768768262030271
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts مشاهدة كل المقالات مشاهدة المزيد Reply Cancel reply Delete By الصفحة الرئسية صفحات مقالات عرض كل المقالات مواضيع مشابهة قسم ARCHIVE بحث كل المقالات Not found any post match with your request العودة للصفحة الرئيسية Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy