مفهوم ليله القدر من المنظور الطاقى


مفهوم ليله القدر 




ليله القدر هى فتره زمنيه محدده بالثلث الأخير أو العشره ايام الاخيره في رمضان نزل  القرأن فيها لأن هذه الفتره لها مواصفات معينه فماهى ؟؟


منذ خلق الأنسان وهناك إرتباط وثيق بينه وبين أماكن وأزمنه معينه لها خصائص تعرف عليها ببصيرته ثم أكدها بتجربته العلميه البسيطه فالأنسان الأول لم يكن يعيش حاله التلوث الموجوده حاليا وكان يقترب من الكائنات الأخرى المحيطة به في رهافه الإحساس بما هو حوله 

فكما ان الحيوان والطير وكافه الكائنات تستشعر نورالوجود في أى شئ  بالفطرة 
فقد كان الانسان بنفس درجه الإحساس هذه


وعندما نتكلم عن النور فنحن نتكلم عن تأثير تجلى الله على جميع الكون فالذات الألهيه تتنزه عن مجرد تصورها ولكن نستطيع أن نلمس تجلياتها على جميع الكائنات وهذا ما نطلق عليه الطاقه النورانيه أو الطاقه الروحيه 

هذه الطاقه النوريه تضبط إيقاع الحياه وتحدث حاله من التوازن في مجالها تساعد على :-

- تواجد الكائنات النورانيه 

- سهوله الاتصال بالمصدر النوراني 

- حاله تناسق وتوازن وانسجام لجميع الكائنات كل على حده ومع بعضهما في علاقه متكاملة لذلك 



وقد أمكن بالقياس النوعى للطاقه في علم البيوجومترى تحديد ليله القدر من خلال ملاحظه تضاعف الطاقه المنظمه في الغلاف الجوى آلاف المرات 

هذه النورانيه تتواجد في أزمنه اخرى معينه وغالبا ما اصبحت بعد ذلك أعياد البشر ولكن في رمضان تكون هذه الطاقه النورانيه في أقصي درجه لها وعلى مدى شهر بالكامل وتغطى غلاف الأرض كلها في أى مكان ولكى يستفيد الإنسان من هذه الطاقه فقد فرض فيها الصيام لماذا ؟؟


هناك مراكز طاقه موزعه على الجسم تمد الإنسان بإحتياجه من الطاقه لتشغيل أجهزه الجسم واهم هذه المراكز المركز الموجود أعلى الدماغ ( شاكرا التاج ) وهذا المركز مسؤل عن دخول الطاقه النورانيه إلى جميع الجسم 

فهذا المركز ينشط ويفتح في حاله العباده مثل الصيام او الصلاه وهناك المراكز الفرعيه في الجسم من ضمنها مركز الكبد الذى يرتبط ارتباط مباشر بمركز أعلى الدماغ وعند تناول الانسان الطعام يقوم هذا المركز بسحب طاقه شديده جدا لإتمام عمليه الهضم وتحويل الطعام الى دم وفِي هذه الأثناء نجد أن مركز أعلى الدماغ يغلق لذلك يشعر الإنسان بالخمول وعدم التركيز بعد الطعام والعكس صحيح في حاله الصيام فأن الكبد لا يحتاج الى سحب طاقه كبيره من الجسم ويكون مركز أعلى الدماغ مفتوح وجميع أجهزه الجسم في حاله نشاط 

لأن هذا المركز مجهز ومسؤل عن الاتصال وتلقي قوانين الحكمه الإلهيه ومن هنا كان أهميه الصيام و لكى يستفيد الإنسان بهذا الحال الافضل ان يجعل إفطاره خفيف وبعيدعن اللحوم بقد الإمكان حتى يمكن الاستفاده الكامله من هذاالطاقه المنتشره طوال رمضان سواء وقت الصيام او بعد الافطار فيحدث التوازن له على المستوى المادى والمعنوى والروح 


لماذا الليل ولماذا الثلث الأخير من رمضان ؟؟



تتوالى على مدار اليوم أشعه لونيه نتيجه إنعكاس الشمس على سطح الارض ينتج عنها ما نطلق عليه قوس قزح يغطى الغلاف الجوى على مدى 24 ساعه وهذه الإشاعات اللونيه تؤثر على الارض بما فيها الانسان طبقا لخصائص كل لون وفِي هذا لا نتكلم عن اللون نفسه ولكن عن صفاته المؤثرة وهذه الالوان تتدرج من الازرق في بدايه النهار حتى الاحمر في العشاء عقب الغروب  و منتصف اللّيل وفِي الثلث الأخير من الليل مثل الفجر تغطى الارض أشعه تشبه في تكوينها الاشعه الفوق بنفسجية ونطلق عليها الأشعه النورانيه

هذه الاشعه هى البيئه المناسبه والمناخ الطبيعي لجميع الكائنات النورانيه إذن هى وسيله قويه لنشر هذه الطاقه النورانيه على الارض لذلك كان هذا انسب توقيت لنزول القرأن ونزول المقادير 

لماذا في الثلث الأخير من رمضان ؟؟

هناك قانون حاكم منذ بدايه الخلق هو قانون الثالوث المقدس فقد خلق الله كل شئ من زوجين ثم كان قانون الحركه المنظمه المحكمه لتنظيم العلاقه بينهما حتى يتم التفاعل وينتج عن هذا التفاعل وحده جديده يتوقف تطورها وقوتها على قوه وتطور كل من الزوجين
و من هذا نقول أن ما كان عليه الانسان في الثلث الاول والثلث الثانى سيجد في اخر ثلث نتاج هذا أو قدره النازل من اللوح المحفوظ 
لذا كان اهميه الدعاء ومحاوله الإصلاح في هذه الفتره والشكر والرضا والقناعه حتى ولو لم يتغير القدر لأن طريقه الحياه نفسها ستتغير بعد هذه الفتره التى هى ميلاد جديد 
وكان من الطبيعي لان العباده والقرأن اُسلوب حياه حكيم ومتزن ان ينزل في هذا الوقت حيث الحكمه والنور في أقصى درجاته وهنا يجب ان نفرق بين لحظه نزول القدر والتنزيل 
فلحظه نزول القدرهى لحظه فتح بوابه خروج الكون من نقطه الانهائي حيث لا زمان ولا مكان ولكن المطلق الى الخلق والتكوين حيث الزمان والمكان والشئ وعكسه أى الزوجين فهذه اللحظه تمثل لحظه كن لتجلى هذا النور بخلق طاقه الأكوان بجميع قوانينها المنظمه لها ثم بدأ التنزيل عبر الزمان والمكان والذى مستمر حتى الأن فما زال القدر موجود لكل كائن وسيستمر حتى نهايه هذه الأكوان وأهمها على الإطلاق الانسان

لماذا في الأيام الفرديه ؟؟

عندما نتكلم هنا عن الارقام فإننا نتكلم عن صفات وليس عدد
فالأرقام الزوجيه فيها صفات التكوين ( ومن كل شئ خلقنا زوجين )
ودخول الواحد عليها تتحول الى تكوين جديد مثل البذره التى بمرور الوقت تتحول الى شجره
فالرقم الفردى يدل على النمو والإزدهار ولأن القدر في الزمان والمكان يحمل مقدرات الإنسان فلابد أن تكون في المناخ الذى فيه نمو كما في البذره عند وضعها في مكانها في الارض لتنمو فأن القدر ينزل في الوقت الذى يكون فيه النمو والازدهار مناسب

وهذه الفلسفة كانت معروفه للقدماء خاصه المصريين القدماء لذلك فقد خططوا حياتهم بناءعلى وجود هذه الطاقه موزعه على ضفتى النيل لأن اى حركه طاقه تولد حولها 4 نوعيات طاقه وهى مصدر الطاقه ونهايتها وشرقها وغربها 
وفِي منطقه الشرق يكون النمو والازدهار والغرب سكون وإتصال بالعالم الاخر لذلك فكانت مدنهم ومعيشتهم بالبر الشرقي ومكان دفن الموتى في البر الغربي حسب المكان والزمان المناسب لتواجد الروح 

ومن دراسات وأبحاث متعدده تم رصد الارقام الفرديه فى شرق حركه أى طاقه 
والعكس في الارقام الزوجيه وتتغيرالاتجاهات بتغير حركه الطاقه

العلامات المقارنه لليله القدر هى :-

1- تتميز هذه الليله بقوه النور وللأسف صحب على المقيمين في المدن رؤيه النور لكن المقيمين في الصحراء او في البر سهل عليهم رؤيه هذا النور في السماء

2- شعور المؤمن بالطمأنينه وانشراح الصدر والسكينه 
وهو شعور مختلف لم يشعر به من قبل في باقي الليالى 

3- خلو هذه الليله من الرياح والامطار والسحب والشهب والعواصف ويكون الجو معتدل جدا مثل النسيم حتى القطط والكلاب تكون صامته لا نباح ولا اى صوت لهم 

العلامات الاحقه بعد ليله القدر :-
الشمس في صبيحه اليوم التالى تشرق صافيه بدون اشعاع بيضاء وذلك لكثره نزول وصعود وحركه الملائكه فيها فتستر بأجنحتها وأجسماها اللطيفه ضوء الشمس وشعاعها

من دروس الدكتور ابراهيم كريم مؤسس علم البايجومترى

#تفعيل_طاقتك_الروحيه


الاسم

اسئله متكرره وإجابتها,5,استر هيكس,2,الباراسيكولجى,9,التأمل وانواعه,6,التمارين التخيلية,6,التواصل مع الملائكه,22,الحب وتؤام الروح,18,الدفاع النفسي والطاقي,10,الديتوكس,3,السرنديب,3,الشاكرات,20,الشفاء الذاتى,15,الطاقه الحيويه,30,القوانين الكونية,6,المودرا,8,تطوير الذات,90,تقنيات التحرر من المعتقدات والأفكار السلبيه,16,تمارين قانون الجذب,14,ديباك شوبرا,8,رسائل الأمراض لنا,9,صناعه الواقع الذهبي,14,طاقة المكان,12,طاقه العبادات,31,علم الأرقام,4,علم البندول,1,علم التخاطر,3,فاديم زيلاند,4,فريدريك داودسون,1,فلاديمير جيكارنتسف,7,قانون الجذب,62,قوانين العقل الباطن,11,نادي حب الذات,13,
rtl
item
منى الغضبان: مفهوم ليله القدر من المنظور الطاقى
مفهوم ليله القدر من المنظور الطاقى
مفهوم ليله القدر من المنظور الطاقى
https://2.bp.blogspot.com/-3DQ-CJN67Cw/Wx19cRR66oI/AAAAAAAAA7k/0bVhAGzZ_3oqnIfBW0CEjaD8Bru0hl4TQCEwYBhgL/s320/35049822_1298598980275797_2222038099800621056_n.jpg
https://2.bp.blogspot.com/-3DQ-CJN67Cw/Wx19cRR66oI/AAAAAAAAA7k/0bVhAGzZ_3oqnIfBW0CEjaD8Bru0hl4TQCEwYBhgL/s72-c/35049822_1298598980275797_2222038099800621056_n.jpg
منى الغضبان
http://www.mona-elghadban.com/2018/06/blog-post_10.html
http://www.mona-elghadban.com/
http://www.mona-elghadban.com/
http://www.mona-elghadban.com/2018/06/blog-post_10.html
true
3642768768262030271
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts مشاهدة كل المقالات مشاهدة المزيد Reply Cancel reply Delete By الصفحة الرئسية صفحات مقالات عرض كل المقالات مواضيع مشابهة قسم ARCHIVE بحث كل المقالات Not found any post match with your request العودة للصفحة الرئيسية Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy