طاقة الحضور وعيش اللحظه

 ضع في إعتبارك أنه أينما اتجهت فإنه من المفترض أن تستمتع باللحظة الحاضرة فقط في كل وقت وتعود على الإستمتاع بالحاضر ، وكن واثقاً من ذلك في كل وقت 


إن البشر الذين لا يملكون وعيهم بالحاضر ويخشون ما سيأتي غدا هؤلاء الذين يتخبطون وينحرفون فى اتجاهات خاطئة. 

أما الذين يكون وعيهم باللحظة الحاضرة ويكونون ببيئتهم المحيطة فإنهم المتزنون المرنون الذين على أهبة الاستعداد كالنمر يستطيعون إقتناص كل الفرص


عندما تُقصر انتباهك وطاقتك على اللحظة الحالية يمكنك تحقيق الأشياء بسرعة أكثر وحل المشاكل بكفاءة أكبر والاستمتاع بالعمل أكثر مما تتوقع. 


ولذا، حاول أن تتواصل باللحظة أكثر وأكثر في جميع أوقاتك، وخصوصا خلال الوقت الذي يسبق إتخاذ قررات مهمه . ويمكنك حتى التوقف مباشرة قبل البدء فى عمل مهم وأن تخصص لحظة للتركيز والاسترخاء، ثم تفكر بوضوح فيما تريد تحقيقه ـ ثم تبدأ. 


🍀 إن الطريقه الوحيده للحياه الطيبه هى قبول كل لحظه على أنها معجزة لن تتكرر ، والتى هى فعلاً كذلك -معجزة لن تتكرر 


لماذا أركز فقط على اللحظه الحاليه ⁉️


إذا فكرت فعلا فيها ستجد أن اللحظه الحاليه هى فقط الموجودة ، وأعتقد أن هذا سبب كاف لانتباهك للحظة الحالية؛ فأمس غير موجود إلا بإعتباره ذكرى، وبكل ما نعلمه عن عدم الاعتماد على الذكريات فإنك عندما مررت بأمس كان هو الآن فى وقته، كما أن غدا غير موجود هو الآخر إلا كهيكل وهمي، وعندما تعيش غدا سيصبح الآن. وبما أنه هو المتاح فإنها فكرة جيدة أن تعيشه.


إن الطريقة العظيمة لعمل ذلك هى الجلوس وقدماك منبسطتان على الأرض في وضع مريح ورأسى ( العمود الفقرى مستقيم، ويداك على فخذيك أو بجانبك وتتنفس بهدوء) ، وبعينين مفتوحتين أو مغلقتين اسمح لنفسك بأن تعى الأصوات المختلفة والمناظر والروائح والأحاسيس التى حولك . هذه هي اللحظة الحالية. 


هذا صحيح؛ فهذه هى اللحظة الحالية، وهناك عدد من الأسباب الجيدة التي تجعلك واعيا بالحاضر بقدر الامكان ( بالاضافة الى السبب الأول، الذي ذكرته)

فهناك سبب آخر عظيم لتشجيعك على الانشغال باللحظة أكثر، وهو أن هناك ما هو أكثر من ذلك بها، مما هو مخصص لك. ولو توقفت للحظة فإنك ستتبين أن كل تجارب حياتك ستحدث في اللحظة الحالية وكلما شعرت براحة أكبر في اللحظه الحاليه فإنك ستشعر براحه أكبر مع اللحظات الحاليه المستقبليه .

تذكر أيضا أن الحاضر هو ما أنت فيه وإذا كان لديك شك فانظر ليديك فيدالك موجودتان فقط في اللحظة الحالية. افرك أصابعك مع بعضها وانظرنا هو إحساسك عندما تكون فى هذه اللحظة، لأن يديك تتواجدان في هذه اللحظة ( مع بقيه جسدك ) 


بالإضافة إلى ذلك فإن الوقت الحاضر هو الوقت الوحيد الذي يمكنك اتخاذ أى  إجراء خلاله فمن الممكن أن تتمنى أنك اتخذت هذا الإجراء بالأمس ( وكثيرون يتمنون ذلك، ويأسفون على اليوم الذي.....)، ولكن لأن أمس لم يعد موجودا فسيبقى ذلك مجرد أمنية بإمكانك أن تخطط لاتخاذ إجراء في المستقبل، ولكن عندما تقوم بذلك فسيكون في اللحظة الحالية؛ فالوقت الوحيد الذي يمكنك أن تتخذ فيه إجراء هو هذه اللحظة. 




#منى_الغضبان

#عيش_اللحظه

#هنا_والآن

#طاقة_الحضور

نرشح لك المقال التالي

فهرس كتاب تناسخ الأرواح بين الوهم والحقيقه

فهرس كتابى تناسخ الارواح  بين الوهم والحقيقه هل قابلت شخص من قبل وشعرت انك تعرفه  ؟  هل مررت بموقف وشعرت انك عشته من قبل ؟ البعض يفسر ان ذلك...

الاسم

اتجاه السرير,3,اسئله متكرره وإجابتها,7,استر هيكس,3,أسرار الوعى,1,الازدهار,1,الامتنان,5,الباراسيكولجى,13,البندول الطاقي,2,البندولات,2,التاروت,7,التأمل وانواعه,9,التقمص,5,التمارين التخيلية,7,التواصل مع الملائكه,28,التوافق الذبذبي,1,الحب وتؤام الروح,22,الخشوع,1,الدفاع النفسي والطاقي,13,الديتوكس,3,الرسائل الكونيه,1,السرنديب,7,الشاكرات,21,الشفاء الذاتى,27,الطاقه الحيويه,31,العقل الباطن,2,العلاج بخط الزمن,1,الفلك,1,القوانين الكونية,10,الكارما,3,الكود الطاقى 2020,1,المودرا,8,إنقطاع الإنترنت,1,برمجه لغويه عصبيه NLP,10,تأمل لمغادره كورونا,1,ترانسيرفنج,2,ترانسيرفينج 78 يوم,51,ترددات السولفيجيو,1,تطوير الذات,115,تقنيات التحرر من المعتقدات والأفكار السلبيه,21,تمارين الوفره,3,تمارين قانون الجذب,24,تناسخ الأرواح,7,تنبؤات العام الجديد,4,توقعات الابراج,4,توقعات عام 2020,2,توقعات عام 2021,13,توقعات عام 2022,14,توقعات عام 2023,1,توكيدات,1,توكيدات الشعر,3,توكيدات لجذب المال,1,جذب العلاقات,27,جذب المال,1,جلسه تأمل,2,ديباك شوبرا,32,رسائل الأمراض لنا,15,رسائل الملائكه,2,زرع الاهداف على خط الزمن,1,سبليمنال,2,شفاء الطفل الداخلى,1,صناعه الواقع الذهبي,15,طاقة 2020,1,طاقة الحضور,1,طاقة العام الجديد,8,طاقة الفرح,1,طاقة المكان,14,طاقه 2021,12,طاقه أسماء الله الحسنى,11,طاقه الاستغفار,10,طاقه الأنوثه,2,طاقه العبادات,52,طاقه القمر,5,طاقه المال,2,طاقه الوفره,3,علم الأرقام,45,علم البندول,1,علم التخاطر,4,غرفه النوم,1,فائض الاحتمال,1,فاديم زيلاند,58,فريدريك داودسون,2,فضاء الاحتمالات,1,فلاديمير جيكارنتسف,7,فونج شوى,2,فيروس كورونا,1,قانون الجذب,58,قراءه الفنجان,2,قطع الحبل الطاقى,2,قوانين العقل الباطن,18,كارما الأجداد,1,كسوف الشمس، طاقة الكسوف,4,لعنه الفراعنه,1,نادي حب الذات,14,نفحات الوعى,35,
rtl
item
منى الغضبان: طاقة الحضور وعيش اللحظه
طاقة الحضور وعيش اللحظه
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEie6ZVNiLWulFKp1f3W-jTLu4vGUmQGZM-dXdOlSI_4i6-tDe64pzCVTB-9JJ2oCew0gSRUx0NrAhkBeQpzitho74pDPRR5Q9_Lk3NInM8kxt3HkAZICnbVMaAoDRNKbUREXVxvbhONqpdypQw2b0Hn3LexsbAZGpv3YbWrRiCzRUyOlKthdMedRcl9/s320/81B738DD-5117-46AF-9D4A-727D27CCC7A4.jpeg
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEie6ZVNiLWulFKp1f3W-jTLu4vGUmQGZM-dXdOlSI_4i6-tDe64pzCVTB-9JJ2oCew0gSRUx0NrAhkBeQpzitho74pDPRR5Q9_Lk3NInM8kxt3HkAZICnbVMaAoDRNKbUREXVxvbhONqpdypQw2b0Hn3LexsbAZGpv3YbWrRiCzRUyOlKthdMedRcl9/s72-c/81B738DD-5117-46AF-9D4A-727D27CCC7A4.jpeg
منى الغضبان
https://www.mona-elghadban.com/2023/02/blog-post_27.html
https://www.mona-elghadban.com/
https://www.mona-elghadban.com/
https://www.mona-elghadban.com/2023/02/blog-post_27.html
true
3642768768262030271
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts مشاهدة الجميع قراءة المزيد Reply Cancel reply Delete By الرئيسية الصفحات الموضوعات مشاهدة اكثر موضوعات مشابهة LABEL ARCHIVE بحث الموضوعات كاملة Not found any post match with your request الرجوع للرئيسية Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy