إكتئاب العيد وإدارة العواطف في موسم الأعياد

 لماذا لا أحس بطعم العيد ولا فرحته  ؟

بعض الناس في الأعياد يشعرون بالكآبة والإحباط، ويفقدون السعادة والمتعة التي من المفترض أن يجلبها العيد. هذه الحالة -كما يسميها المختصون "اكتئاب العيد"- هي حالة شبيهة لما يسمى عالميًّا بـ"اكتئاب الإجازات"، أو "اكتئاب ديسمبر".

إليكم الأسباب واكتب لى في التعليقات رقم السبب المتوفر عندك بكتب لك العلاج ⚡️⚡️

1-🔺المقارنه بين عيد هذه الأيام وعيد الماضي ، 

الحنين إلى الماضى وإفتقاد ذكريات الطفوله والرغبه في العوده إلى الزمن  الجميل 

2-🔺إفتقاد روتين إستشعار الروحانية العاليه مع صلاة التروايح والتهجد اللى فجاءه انقطع بدخول العيد و الحزن على رحيل رمضان نفسه لأنك متعلق برمضان وتحبه 

3-🔺عندما يكون عندك خلل بين توقعاتك والواقع 

يعنى انك تضع توقعات عاليه وتفترض إهتمام من أشخاص معينه وتتفاجئ بواقع مغاير تماماً لكل افتراضاتك 

التوقعات العاليه للعيد تسبب إكتئاب ،

مثلا  كنت متوقع معايده من أشخاص محدده لكن لا يحدث ذلك او منتظر رساله او منتظر زياره او متوقع انه يحدث صلح في علاقه انفصال ولكن تُصاب بخيبه أمل رهيبه .  


4-🔺انك في العيد مجبور على القيام بأدوار اجتماعيه معينه انت فعليا غير مؤهل لها وغير جاهز ولا تحبها 

و انك مضطر إلى مقابله بعض الأفراد ومجاملتهم وانت  لا تحبهم ،

وقد يؤدي التفاعل العائلي خلال الأعياد إلى ظهور توترات قديمة وذكريات مؤلمة، مما يسبب الاكتئاب للبعض،

فعندما يأتي العيد فإنه يجلب مجموعة متنوعة من الأحداث والتفاعلات الاجتماعية والتحديات، ويكون التوتر في العيد ناتجاً عن الخطط والمسؤوليات التي يحتاج الإنسان تلبيتها في فترة الأعياد، وفي حالات أخرى تكون هذه الفترة مرتبطة بذكريات معقدة من الماضي، أو القلق بشأن التجمعات العائلية.


5- 🔺قلة المال وزياده الالتزامات والنفقات الماديه والهدايا والعيديات ، ويؤدي الضغط المالي المرتبط بتكاليف الهدايا والاحتفالات إلى تفاقم الاكتئاب الموسمي وزيادة مستويات التوتر.


6-🔺تغير روتين يومك فجاءه بعد رمضان وبعد أن كان موعد اكلك ثابت وذهاب للعمل في موعد ثابت تغير كل ذلك بسرعه . 

7- 🔺 إفتقاد الأحبه الذين توفوا او انفصلنا عنهم لأى سبب سواء غربه او مرض او سجن 

للأسف في الأعياد يبرز فيها غياب الشخص المتوفي، مما يؤدي إلى الشعور بالحزن والفقد والمعروفة باسم (متلازمة المقعد الفارغ)، 


8-🔺 الغربه وقضاء العيد بعيد عن الأهل والأصدقاء وخصوصا لو متغرب في دول اوربيه ليس بها مظاهر عيد


9-🔺 ممكن  يكون الشخص يعاني قلقًا اجتماعيًّا، يُسبب له توترًا من مقابلة الآخرين، وخوفًا من الأعراض المصاحبة للقلق الاجتماعي، كالتعرق والتلعثم عندما يتحدث معه الآخرون. يعنى لو  عندك رهاب إجتماعى العيد بالنسبه لك جحيم ،

10 -🔺 اذا كنت في بلدك لكن وحيد ليس لديك أصدقاء ولا عائله أو  على خصام مع العائله وتشوف الناس كلها متجمعه ومبسوطه الا إنت وحيد وحزين لأن عائلتك متفرقين ومتخاصمين . 

يعاني الأشخاص الذين لا عائلة لهم أو الذين يعيشون بعيدًا عن عائلاتهم من الوحدة الفظيعه خلال هذه الفترة، 

11-🔺اذا كنت في دوله بها حروب فأكيد تأثير البيئه المحيطه عليك تجيب إكتئاب سواء كان في العيد او لا 

12-🔺 الأشخاص المتأخره في الزواج  أو الإنجاب وتدعى يارب العيد القادم اكون في بيت الزوجيه وكل عيد يأتى ولا يحدث ذلك . 

13- 🔺 الأشخاص الذى تحب وظيفتها جدا يحدث لها  إكتئاب بسبب البعد عن العمل والرغبه في انتهاء العيد لكى تعود إلى العمل .

14-🔺 في ناس لا يوجد عندهم ولا سبب من هذه الاسباب  ولكن مكتئبين بسبب ما يحدث  في غزه ولا يستطيعون الفرحه مع مشاهد الحرب وقتل الاطفال 


15-🔺 هناك أسباب أخرى، مثل القلق على الوزن والجسد، أو التهرب من التعليقات الساخرة في الاجتماعات العائلية، أو اقتراب العودة للعمل، أو وجود سمات شخصية، كالانطواء.. وغيرها من الأسباب".


16- وجود عوامل مؤثرة، قد تُسهم في الشعور بالاكتئاب خلال أيام العيد لدى البعض، منها: نقص الطاقة، وعدم انضباط النوم، وتعليقات الأقارب الجارحة، ومحاولة "عكس قناعات الآخرين"، من خلال فعل وقول الكثير؛ كي يثبت عكس ما يقوله الآخرون، أو عكس ما يعتقد أنهم يقولونه عنه.


🟢🟢 اكتب لى حالتك المزاجيه في العيد ماذا كانت وهل شعرت بأحد هذه الأعراض ؟؟ 

____________________


عادة ما تكون الأعياد مصدراً للبهجة والسعادة، ولكن قد تشكّل ضغوطاً على البعض

وقد وجدت دراسة استقصائية أجرتها جمعية علم النفس الأميركية أن 38 % من الأشخاص شعروا بزيادة مستويات التوتر لديهم خلال موسم الأعياد، والشعور بالاكتئاب في العيد وأثناء الإجازات هو مصدر قلق حقيقي، 

وهذا يسمى يسمى اكتئاب العيد Holiday Depression

ويستخدم مصطلح اكتئاب المناسبات Festive Stress وهو حالة نفسية قد تظهر أيام العيد والمناسبات، تؤدي لانخفاض المزاج والاستقرار العاطفي.

و يرتبط اكتئاب العيد بمتلازمة الاضطراب الشعوري الموسمي،




#منى_الغضبان

#العيد_فرحه

#كل_عام_وانتم_بخير

#عيد_الفطر

#إكتئاب_العيد

#إكتئاب

#holiday_depression

#eid2024

#Eid

نرشح لك المقال التالي

فهرس كتاب تناسخ الأرواح بين الوهم والحقيقه

فهرس كتابى تناسخ الارواح  بين الوهم والحقيقه هل قابلت شخص من قبل وشعرت انك تعرفه  ؟  هل مررت بموقف وشعرت انك عشته من قبل ؟ البعض يفسر ان ذلك...

الاسم

اتجاه السرير,3,اسئله متكرره وإجابتها,7,استر هيكس,3,أسرار الوعى,3,إكتئاب العيد ، إدارة العواطف ،العيد والصحه النفسيه ،,1,الازدهار,1,الامتنان,5,الباراسيكولجى,13,البندول الطاقي,2,البندولات,2,التاروت,7,التأمل وانواعه,9,التقمص,5,التمارين التخيلية,7,التواصل مع الملائكه,28,التوافق الذبذبي,1,الحب وتؤام الروح,22,الخشوع,1,الدفاع النفسي والطاقي,13,الديتوكس,3,الرسائل الكونيه,1,السرنديب,7,الشاكرات,21,الشفاء الذاتى,27,الصحه النفسيه، الصدمات، التعافي,1,الطاقه الحيويه,31,العقل الباطن,2,العلاج بخط الزمن,1,الفلك,1,القوانين الكونية,10,الكارما,3,الكود الطاقى 2020,1,المودرا,8,إنقطاع الإنترنت,1,برمجه لغويه عصبيه NLP,10,تأمل لمغادره كورونا,1,ترانسيرفنج,2,ترانسيرفينج 78 يوم,51,ترددات السولفيجيو,1,تطوير الذات,117,تقنيات التحرر من المعتقدات والأفكار السلبيه,21,تمارين الوفره,3,تمارين قانون الجذب,24,تناسخ الأرواح,7,تنبؤات العام الجديد,4,توقعات الابراج,4,توقعات عام 2020,2,توقعات عام 2021,13,توقعات عام 2022,14,توقعات عام 2023,1,توكيدات,1,توكيدات الشعر,3,توكيدات لجذب المال,1,جذب العلاقات,27,جذب المال,1,جلسه تأمل,2,ديباك شوبرا,32,رسائل الأمراض لنا,15,رسائل الملائكه,2,زرع الاهداف على خط الزمن,1,سبليمنال,2,شفاء الطفل الداخلى,1,صناعه الواقع الذهبي,15,طاقة 2020,1,طاقة الحضور,1,طاقة العام الجديد,8,طاقة الفرح,1,طاقة المكان,14,طاقه 2021,12,طاقه أسماء الله الحسنى,11,طاقه الاستغفار,10,طاقه الأنوثه,2,طاقه العبادات,52,طاقه القمر,5,طاقه المال,2,طاقه الوفره,3,علم الأرقام,45,علم البندول,1,علم التخاطر,4,غرفه النوم,1,فائض الاحتمال,1,فاديم زيلاند,58,فريدريك داودسون,2,فضاء الاحتمالات,1,فلاديمير جيكارنتسف,7,فونج شوى,2,فيروس كورونا,1,قانون الجذب,58,قراءه الفنجان,2,قطع الحبل الطاقى,2,قوانين العقل الباطن,18,كارما الأجداد,1,كسوف الشمس، طاقة الكسوف,4,لعنه الفراعنه,1,نادي حب الذات,14,نفحات الوعى,35,
rtl
item
منى الغضبان: إكتئاب العيد وإدارة العواطف في موسم الأعياد
إكتئاب العيد وإدارة العواطف في موسم الأعياد
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEjTMTaU0kIRWcFh0CyPZcaI27eT3O6JDWE28pAxaMMPK-CLR9LJ7e0UuZ6Wq9NnXrhSD9YivgnTVsRwKm36B44naKdTc7KAzETmJaOEuhhtWbskInJBaeBEH9ycZ26c5dAQdfINdtFNO3PjTP0qzg7gYP6D6_VzfvTJd3f15pLHtuxmbEAdIr3WD_oZPL8/s320/D188247B-9C5C-4FC2-9022-334C30A4E3DD.jpeg
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEjTMTaU0kIRWcFh0CyPZcaI27eT3O6JDWE28pAxaMMPK-CLR9LJ7e0UuZ6Wq9NnXrhSD9YivgnTVsRwKm36B44naKdTc7KAzETmJaOEuhhtWbskInJBaeBEH9ycZ26c5dAQdfINdtFNO3PjTP0qzg7gYP6D6_VzfvTJd3f15pLHtuxmbEAdIr3WD_oZPL8/s72-c/D188247B-9C5C-4FC2-9022-334C30A4E3DD.jpeg
منى الغضبان
https://www.mona-elghadban.com/2024/04/blog-post_14.html
https://www.mona-elghadban.com/
https://www.mona-elghadban.com/
https://www.mona-elghadban.com/2024/04/blog-post_14.html
true
3642768768262030271
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts مشاهدة الجميع قراءة المزيد Reply Cancel reply Delete By الرئيسية الصفحات الموضوعات مشاهدة اكثر موضوعات مشابهة LABEL ARCHIVE بحث الموضوعات كاملة Not found any post match with your request الرجوع للرئيسية Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy