طاقه المحبه الشافيه

قوه المحبه الشافيه
الأورام الحميده والخبيثه تظهر بالجسد نتيجه لنقص طاقه المحبه والتسامح مع الذات والأخرين 
 المحبه هى أقوى علاج ضد كل الأمراض والمصائب
كيف تقوى طاقه المحبه فيك ؟
اليك بعض النصائح التاليه :-
 إرسلوا الى كل شخص تعرفوه كلمات الاستحسان والدعم والمحبه وأدعو للغير بظهر الغيب بالخير وأدركوا أنه عندما تتمنون السعاده للأخرين السعاده ترد عليك بالمثل

أحيطوا أسرتكم فكريا بالعناية والأهتمام حتى لو كنت لا تعيش معهم فقط اخلق أفكار ايجابيه لهم في ذهنك وأرسل اليهم الدعوات في كل وقت وأوهب جزء من استغفارك ودعواتك لهم حتى تتفعل طاقه المحبه فيك 

فكروا بمحبه في أصدقائكم وزملائكم في العمل وكل الذين قابلتوهم يوما ما ولا تنسوا الذين تريدون مسامحتهم ولكن لا تعرفون كيف

أرسلوا محبتكم ودعواتكم لمرضى السرطان والأيدز والى أقاربهم وأهاليهم وأحبائهم وأطبائهم وممرضيهم وكل من يدعمهم وادعوا لهم بالصبر والقوه
تصورا فكريا ان هناك الكثير من عناوين مقالات الجرائد مكتوب فيها وجد علاج للشفاء من السرطان - وجد أسلوب الشفاء التام من الأيدز


أحيطوا بالحب أنفسكم سامحوا أنفسكم
تخيلوا دائما أن علاقاتكم مع أهلكم ممتازه ومنسجمة يسودها الاحترام المتبادل والعنايه ببعضكم

تذكروا الأموات وادعوا لهم بالرحمه وأستغفرو لهم

ابسط الأمور اذا كنت لا تستطيع مساعده محتاج ادعى له بالفرج وتيسير حاله

إسمحوا لحبكم أن يحيط بالكوكب كله وتذكروا النباتات والحيوانات والجماد
اسمحوا لقلبكم أن ينفتح أمام الحب بلا شروط
تخيلو أن كل شخص في هذا العالم يعيش برأس مرفوع عاليا
أنتم رائعون ، أنتم أقوياء ، أنتم جاهزون أن تتقبلوا كل ماهو جيد من الأحداث

لأن طاقة المحبة والتسامح مع الذات هي الطاقة المُسيرة للكون فهي السبب في تناغم الطبيعة وتجانسها بما تحويه داخلها من مختلف أنواع الكائنات الحيه
فهي الطاقة التي تحافظ على استقرار كل وظائف الحياه وتضمن كفاءة سيرها كما خُلقت على أكمل وجه
وعندما نعود إلى تردد وذبذات المحبة ندخل في سريان الشلال الطاقي للحياه فينعكس هذا التناغم مع هذا التردد السحري لشفاء لجميع أنواع المعاناه والأمراض على كافة المستويات الجسدية والعاطفية والذهنية والروحية
فبحسب العلماء والمعلمين والحكماء الروحيين في مختلف العصور والثقافات يقال أن :
الأمراض باختلافها هي نتيجة لعدم حب الذات وعدم التسامح وهذا يسبب كبت للروح لكن بالمسامحة والحب يتم تحرير الروح .
وأيضاً طاقة المحبة لها أثر تطهيري
فهي تنظف قنوات الطاقة بشكل عميق وقوي ، وهي فعالة جدا لطرد طاقة الحزن والغضب والتوتر
و تنص الكثير من مدارس فنون العلاج ان السبب الاساسي للامراض الجسدية والنفسية هي نقص في طاقة المحبة والسلام تجاه الذات وايضا هو نقص في فهمنا للحياة و لأنفسنا و كل هذه الاسباب تجعل الروح مقيدة لاتستطيع النضوج والانطلاق .
لفك القيود عن الروح وارتقائها سيكون هذا من خلال تنمية المحبة والتسامح تجاه الذات والاخرين من خلال تنمية المحبة تجاه الله .
وذلك هو افضل طريق لفهم الحياة والتطور فيها .

قل بداخلك
أننى أنفتح للحب ، أننى اريد أن أحب وأن أكون محبوبا ، أننى ارى نفسي سعيدا وفرحان
ارى نفسي سليما ، ارى أمنياتى وهى تتحقق . أننى في حفظ الله ورعايته إذن انا في أمان تام
حب الاخرين والتسامح معهم تنص عليه كل الأديان
 قال رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم: «مَا مِنْ عَبْدٍ مُسْلِمٍ يَدْعُو لأَخِيهِ بِظَهْرِ الْغَيْبِ، إِلاَّ قَالَ الْمَلَكُ: وَلَكَ بِمِثْلٍ»
 وقال ايضا
: «لا يُؤمِنُ أحدُكم حتى يُحِبَّ لأخيه ما يُحِبُّ لنَفْسِه»
فَإِنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم كَانَ يَقُولُ: «دَعْوَةُ الْمَرْءِ الْمُسْلِمِ لأَخِيهِ بِظَهْرِ الْغَيْبِ مُسْتَجَابَةٌ، عِنْدَ رَأْسِهِ مَلَكٌ مُوَكَّلٌ كُلَّمَا دَعَا لأَخِيهِ بِخَيْرٍ، قَالَ الْمَلَكُ الْمُوَكَّلُ بِهِ: آمِينَ وَلَكَ بِمِثْلٍ»

 و قال الإمام النووي: "وَكَانَ بَعْض السَّلَف إِذَا أَرَادَ أَنْ يَدْعُو لِنَفْسِهِ يَدْعُو لِأَخِيهِ الْمُسْلِم بِتِلْكَ الدَّعْوَة؛ لِأَنَّهَا تُسْتَجَاب، وَيَحْصُل لَهُ مِثْلهَا".

وقال الله تعالى في كتابه العزيز
 {رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلاَّ تَبَارًا} [سورة نوح: 28].

 رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ (سوره ابراهيم : 41)
 {فاعلم أنه لا إله إلا الله واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات} (محمد: 19)

 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
مـن استغفـــر للمــؤمنيـــن والمــؤمنـــات كــتــــب الله لـــه بكـــل مــؤمـــن ومـــؤمنــــة حسنــــة
اللهـــم اغفـــر للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحيــــــاء منــــهم والأمـــــوات


الاسم

اسئله متكرره وإجابتها,5,استر هيكس,2,الباراسيكولجى,9,التأمل وانواعه,6,التمارين التخيلية,6,التواصل مع الملائكه,22,الحب وتؤام الروح,16,الدفاع النفسي والطاقي,7,الديتوكس,3,السرنديب,2,الشاكرات,20,الشفاء الذاتى,15,الطاقه الحيويه,29,القوانين الكونية,6,المودرا,8,تطوير الذات,81,تقنيات التحرر من المعتقدات والأفكار السلبيه,16,تمارين قانون الجذب,13,ديباك شوبرا,8,رسائل الأمراض لنا,9,صناعه الواقع الذهبي,13,طاقة المكان,11,طاقه العبادات,30,علم الأرقام,3,علم البندول,1,علم التخاطر,3,فاديم زيلاند,4,فريدريك داودسون,1,فلاديمير جيكارنتسف,7,قانون الجذب,60,قوانين العقل الباطن,10,نادي حب الذات,13,
rtl
item
منى الغضبان: طاقه المحبه الشافيه
طاقه المحبه الشافيه
طاقه المحبه الشفائيه
https://2.bp.blogspot.com/-pGpblZzfVrc/WhtG3hHPa6I/AAAAAAAAASw/rOIqfBOoHXUoeXiCbLzxRiIkTMOzWsM3wCLcBGAs/s1600/23232090_1523249481094119_2058696388_n.jpg
https://2.bp.blogspot.com/-pGpblZzfVrc/WhtG3hHPa6I/AAAAAAAAASw/rOIqfBOoHXUoeXiCbLzxRiIkTMOzWsM3wCLcBGAs/s72-c/23232090_1523249481094119_2058696388_n.jpg
منى الغضبان
http://www.mona-elghadban.com/2017/11/blog-post_26.html
http://www.mona-elghadban.com/
http://www.mona-elghadban.com/
http://www.mona-elghadban.com/2017/11/blog-post_26.html
true
3642768768262030271
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts مشاهدة كل المقالات مشاهدة المزيد Reply Cancel reply Delete By الصفحة الرئسية صفحات مقالات عرض كل المقالات مواضيع مشابهة قسم ARCHIVE بحث كل المقالات Not found any post match with your request العودة للصفحة الرئيسية Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy