طاقه التفكير لشفاء الجسد

بإمكان التفكير أن يشفى جسدك 

(هناك مقوله لهيلين كيلر تقول على الرغم من أن العالم ملئ بالمعاناة إلا انه أيضا ملئ بالإمكانية على تحملها )
يعنى " لا يكلف الله نفسا إلا وسعها "

كجزء من عمليه تغيير الدماغ ، تنتج الأفكار مواد كيمائية في الدماغ تسمى الناقلات العصبيه وربما قد سمعت عن مادتى الدوبامين والسيروتونين وهى مواد كيمائية معروفه تعتبر ناقلات عصبيه 
فعندما ننتج الأفكار الايجابيه الخاصه بالشفاء تتحرر الناقلات العصبيه من فرع إحدى الخلايا العصبيه وتصنع طريقها في الرحله الى طرف فرع اخر وينتج هذا وميضا كهربائيا يعرف بإشعال الخليه العصبيه 

فعندما نكرر الفكره عده مرات يحفز بروتين كيميائي إضافي ويصنع طريقه الى مركز الخليه العصبيه ( النواه ) حيث يجتمع مع الحمض النووى ( DNA) ويقوم بتفعيل العديد من جينات DNA والتى تقوم بتوليد البروتينات التى تنتج فروعا جديده وروابط بين الخلايا العصبيه بهذه الطريقه

فإن تكرار فكره ينتج روابط عصبيه جديده بين الخلايا العصبيه 
وهذه هى كيفيه تغير الدماغ مع افكارنا وأفعالنا 
انها عمليه سريعه يتم تفعيل المورثات خلال بضع دقائق وقد تحصل الخليه العصبيه الواحدة على الآلاف من الروابط الجديده في وقت قصير جدا 
من الجدير بالملاحظة هنا هو أن المورثات قد تم تفعيلها من خلال حاله التفكير خلال دقائق ومع الوقت تأخذ قوه التفكير في الشفاء مكانا بسرعه على المستوى الوراثي ولها دور أساسي تقوم به العديد من الشفاءات العجيبة كما تسمى 

هناك نوع اخر من المواد الكيميائيه يعرف بأسم جزيئات البروتين الناقله (neuropeptide ) يوجد منه انواع مختلفه التى تعكس حالات التفكير المختلفه والمشاعر والمواقف انها ترتبط مع الخلايا العصبيه من خلال الارتباط بأجزاء من سطح الخلايا العصبيه تعرف بأسم المستقبلات 
المستقبلات في الأساس مثل رصيف تفريغ السفن 

تخيل العديد من السفن مختلفه الاحجام والاشكال تريد أن ترسو في محطه تمتلك العديد من الأرصفة بها مختلف الإحجام والاشكال حتى تتوافق مع هذه السفن 
إن الأمر شبيه تماما بسطح الخلايا العصبيه ، تحتوى الخلايا العصبيه على الآلاف من المستقبلات التى تسمح ل neuropeptide بمختلف اشكالها وأحجامها وأنواعها أن ترسوا عليها 

فإذا كنت تفكر في فكره متكرره فأنه يتم انتاج نوع معين من neuropeptide مرات ومرات متعدده في جزء معين من الدماغ عندها سوف تقوم الخلايا العصبيه في تلك المنطقه بتطوير مستقبلات اضافيه كى تتعاون وتناسب هذا المنتج الجديد وتفعله 

فعلى سبيل المثال اذا كان تفكيرك أنتج عنه إندروفين فإن الخلايا العصبيه سوف تنشأ مستقبلات إضافيه للأندروفين فإذا زاد الانتاج بعدد مائه فأن الخلايا العصبيه ربما تنشئ حوالى الف مستقبل وتثبت العاده او الفكره هذه الذى انت تكررها 
اما اذا قل انتاج الاندررفين وتوقف عن تكرار هذه الفكره فأن الخلايا العصبيه سوف تفصل هذه المستقبلات بالتدريج 
وهكذا كما أن التفكير يؤثر في الروابط بين خلايا الدماغ والموروثات النشطه فهو ايضا يغير في قشره الدماغ وسطحه 

هذه هى الطريقه التى يعمل بها الإدمان وتحمل المواد فإذا استمر الأنسان في تناول ماده مثل الهيروين فأن الخلايا العصبيه سوف تنشئ مستقبلات أكثر للهيروين ويتثبت اكثر وفِي حاله ان الدماغ أنشئ مستقبلات كثيره فأن هذا الشخص يتطلب كميه اكبر من الهيروين كى يتزن نفسيا 

ال neuropeptide ليس فقط موجود بالدماغ بل يتحرر الكثير منه في مجرى الدم ويسافر على طول الجسم كى ينجز أدوار مهمه 
وهكذا في رابط قوى بين التفكير والجسد تنتج افكارنا ومشاعرنا ال neuropeptide (جزيئات البروتين الناقله ) التى تؤثر في الجسم وهذه المواد بإمكانها أن تصنع طريقا الى الدماغ 
وبذلك يؤثر الجسم في التفكير ويؤثر التفكير في الجسد 
ويؤثر الجسد في التفكير انها عمليه ثنائية الاتجاه ً

وتلعب neuropeptide دورا مهما في الكبد والكلى والبنكرياس والقناه الهضميه والقولون والجلد والاعضاء التناسليه وهى تؤثر أيضا في سكر الدم ، ضغط الدم ، معدل نبضات القلب ، التنفس ،حراره الجسم ، نظام الغدد الصماء ، النظام المناعى ، الرغبه الجنسيه ، الشهيه للطعام 
هكذا فأن بالتفكير نستطيع أن نؤثر في كل هذه الأعضاء والأنظمه

فعندما يغير الانسان تفكيره من عدم الصبر الى صبورا فأن التغيرات تتم في الخلايا على طول الجسم وفِي كل مكان وتقوم الخلايا العصبيه بتطوير عددا من المستقبلات التى تمتلكها وكذلك الخلايا في أعضائنا على طول الجسم تقوم بالشئ نفسه 

ولتوضيح هذه العمليه اكثر فأن جزيئات ال neuropeptide المرتبطه بعدم الصبر سوف تملأ الخلايا والجسم ووقتها سوف تطور الخلايا العصبيه مستقبلات اكثر لها 
لكن عندما يتعود الشخص ان يكون أكثر صبرا فسوف يتوقف هذه الجزيئات المسؤله عن عدم الصبر ويسود تدفق الجزيئات المسؤله عن الصبر فعند ذلك يتقلص عدد المستقبلات الغير صبوره لأنه لم يعد هناك حاجه لها ويتطور بدلا منها المزيد من المستقبلات الصبورة 
هكذا فأنه كلما غيرنا تفكيرنا فأننا نغير أجسامنا على مستوى الخلايا 

تخيل ان ال neuropeptide انه مثل لون صبغه وتخيل ان تدفق الدم مثل النهر فأننا كلما غيرنا تفكيرنا فأننا نغير لون الصبغه الذى نلقيه في النهر ومع تدفق التيار تتلون كل شئ يمر به هذا النهر بالألوان المختلفه لأفكارنا 
الان تصور أن الخلايا العصبيه تشبه كتل اسفنجيه منحوته فعندما انت ترسل الأصباغ المختلفه اللون في مجرى النهر تمتص الخلايا ذلك وتتأقلم مع ذلك اللون سواء كان اسود أو ابيض وتنتج له عدد اكبر أو اقل من المستقبلات لذلك اللون 

لذلك غير لون أفكارك يتغير وضع جسمك 
فعندما تغير فكرك من حاله عدم الصبر الى الصبر او من التوتر الى الاسترخاء او من السمنه الى الوزن المثالى فنحن بذلك نعمل على تبديل الروابط بين الخلايا العصبيه منتجين مواد كيمائية في الدماغ ومؤثرين في الخلايا والانظمه على طول جسمنا 

عندما نقوم بتغيير لأفكارنا فنحن بذلك نغير اللون ودرجته التى يتم إنتاجها من خليط الألوان الذى يعكس تفكيرنا 
فكل حاله من تفكيرنا تنتج تشكيله من الالوان والنغمات فترقص الخلايا جميعها في كل مكان في الجسم على نغم التفكير 
هكذا عندما نفكر في الشفاء من المرض هناك أكثر من مجرد تقليل ضغط المواد الكيميائيه التى تتواصل مع الخلايا على طول الجسم 

فهناك سلسله من ال neuropeptide تستجيب لأفكارنا  عن الشفاء وسوف تجد طريقها خارج الدماغ وتتدفق في جميع أنحاء الجسم وتطليه بمجموعه متنوعة من درجات اللون الناتج من هذه الفكره أو تعزف أنغاما مختلفه من الشفاء الذاتى

طاقه التفكير لشفاء الجسد

الاسم

اسئله متكرره وإجابتها,5,استر هيكس,2,الباراسيكولجى,9,التأمل وانواعه,6,التمارين التخيلية,6,التواصل مع الملائكه,22,الحب وتؤام الروح,18,الدفاع النفسي والطاقي,10,الديتوكس,3,السرنديب,2,الشاكرات,20,الشفاء الذاتى,15,الطاقه الحيويه,30,القوانين الكونية,6,المودرا,8,تطوير الذات,84,تقنيات التحرر من المعتقدات والأفكار السلبيه,16,تمارين قانون الجذب,14,ديباك شوبرا,8,رسائل الأمراض لنا,9,صناعه الواقع الذهبي,13,طاقة المكان,12,طاقه العبادات,31,علم الأرقام,3,علم البندول,1,علم التخاطر,3,فاديم زيلاند,4,فريدريك داودسون,1,فلاديمير جيكارنتسف,7,قانون الجذب,60,قوانين العقل الباطن,10,نادي حب الذات,13,
rtl
item
منى الغضبان: طاقه التفكير لشفاء الجسد
طاقه التفكير لشفاء الجسد
طاقه التفكير لشفاء الجسد
https://4.bp.blogspot.com/-HxyH4_I21Pk/WlT0a1IsOhI/AAAAAAAAATU/si_ZrBDAC-wGadguGj1aZ6yfNGdtR6kEQCLcBGAs/s320/26754128_1184030625065967_430118377_n.jpg
https://4.bp.blogspot.com/-HxyH4_I21Pk/WlT0a1IsOhI/AAAAAAAAATU/si_ZrBDAC-wGadguGj1aZ6yfNGdtR6kEQCLcBGAs/s72-c/26754128_1184030625065967_430118377_n.jpg
منى الغضبان
http://www.mona-elghadban.com/2018/01/blog-post_9.html
http://www.mona-elghadban.com/
http://www.mona-elghadban.com/
http://www.mona-elghadban.com/2018/01/blog-post_9.html
true
3642768768262030271
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts مشاهدة كل المقالات مشاهدة المزيد Reply Cancel reply Delete By الصفحة الرئسية صفحات مقالات عرض كل المقالات مواضيع مشابهة قسم ARCHIVE بحث كل المقالات Not found any post match with your request العودة للصفحة الرئيسية Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy