التطفل الروحى وكيف تخترق الكيانات الروحيه هالتنا


حقيقة الكيانات الروحيه وهل تستطيع اختراق جسدنا ؟؟

قال ويليام ج. بالدوين في كتابه، ( شفاء النفوس المفقودة ) ، "إن امتلاك الروح أو السيطرة عليها من قبل كيان غير مادي يتعارض مع أبسط حقوقنا الإنسانية والروحية. 

إنه احتمال مرعب ومنافى للعقل في نفس الوقت


إن التدخل النفسي، والتطفل الروحي، والاهتزازات السلبية، والاضطرابات وما إلى ذلك، تؤثر  على حياتنا جسديًا وعقليًا وعاطفيًا وروحيًا. 

و هذه الكيانات هي كائنات روحية ليس لها جسد مادي، ولكنها عالقة في العالم الأوسط (الأرض). إنهم يبحثون عن الإشباع المادي، وهو أمر مستحيل بدون جسد مادي، وبالتالي يتغلغلون في هالة الناس ، والتي يتردد صداها مع ترددهم.يعنى ليس أى هالة يستطيعون الدخول لها ، فقط تدخل الى الشخص الذى تردده مشابه لترددهم. 


هل يمكن أن يكون لدينا كيانات سلبية في هالتنا ⁉️


للاسف الجواب هو نعم. جميعنا تقريبًا لديه نوع من الكيان السلبي الموجود في هالاتنا. قد يختلف العدد أو الحجم ولكن في وقت واحد يمكن للمرء أن يحمل العديد من النفوس في الفضاء الخاص به، مما يضعف ساكن الروح الأصلي. 

يؤدي نمط الحياة الحديث إلى التوتر والغضب والاكتئاب وقلة الوقت للعمل الروحي.

لذا، ما لم ندخر قدرًا كافيًا من الوقت والطاقة والتفكير في الارتقاء الروحي لدينا، فمن المحتمل أن نتعرض لغزو هذه التدخلات الروحية من وقت لآخر أو إلى الأبد. 


بالنسبة لأولئك الذين يشعرون بالسلام التام مع أنفسهم ويسيرون على الطريق الصحيح، يمكن أن يكون لديهم كيانات سلبية في مساحتهم، لكنهم قد يكونون خاملين أو أقل نشاطًا من الآخرين.


كيف تدخل هذه الكيانات السلبية؟


"يمكن لهذه الكيانات أن تصبح متورطة في الهالة الخاصه بك ، ( مجال الطاقة حول الجسم ) .. الصدمة العاطفية أو الجسدية التي يتحملها الشخص تجعل مراكز الطاقة عرضة للخطر. وتدخل من خلالها هذه الكيانات 

قال الدكتور ويليام ج. بالدوين: “إن الشاكرات بعد الصدمات تكون مفتوحة مثل الأبواب للسماح بالدخول والارتباط من قبل الكيان”.

و هناك طرق متعددة يمكنهم من خلالها الدخول إلى هالة الشخص والبقاء هناك لسنوات أو مدى الحياة


1️⃣- الاتصال الجنسي:- 


اقوى طريقه يحدث فيها تبادل طاقي كبير هو الإتصال الجنسي ، وقد تم التأكيد على أهمية العلاقة الجنسية الحميمة . 

يُمكن من خلالها ترك حطام الطاقه الملوثه من هالة الزوج  في هالة الزوجه بسهولة حيث أن الشاكرات الجذرية تكون متصلة ببعض ، مما يسمح بالتدفق الحر للطاقة من شخص إلى آخر. 

هنا تتمتع الكيانات بطريق حر إلى الجسم حيث تكون الهالة مفتوحة، مما يجعلها عرضة لمثل هذه الغزوات .


2️⃣- المرسلة من قبل الآخرين:-


السحر الأسود والشعوذة موجودان في كل ثقافة، والأدلة على ذلك موجودة على نطاق واسع. في بعض الأحيان، يمكن للأشخاص غير السعداء/الغيورين من الآخرين إرسال هذه الكيانات السلبية لجلب البؤس للضحية. سيحاولون غزو مساحتك مرارًا وتكرارًا والبقاء معك حتى يتم تطهيرها.


3️⃣- المخدرات والكحول:


وعينا له علاقة كبيرة بقدرتنا على حماية أنفسنا. 

تحت تأثير المخدرات أو الكحول، نخفض من درجة حذرنا وتتعرض هالتنا لاحتمالات الغزو.

 أيضًا المخدرات والكحول يخلقان ثقوبًا في هالتنا. 

يمكن أن تنشأ ثقوب في هالتنا أثناء العمليات الجراحية أو فقدان الوعي أو الصدمة. 

و عندما لا تكون هالتنا كاملة، فإن قدرتها على محاربة السلبية تقل بشكل كبير.


4️⃣- تعرضك لخساره كبرى :-


هناك بعض الاشخاص يتعرضون لفقدان الروح اذا حدثت لهم خسائر وفواجع كبرى ، حيث يعاني الشخص من خسارة كبيرة في حياته ويقع جزء من روحه في شرك الموقف المحدد. مع هذه الفترة الطويلة من المعاناة، ونوبات الغضب الطويلة وفترات التوتر الطويلة، كل هذا يمكن أن يخلق ثقوبًا في الهالة مما يؤدي إلى الغزو السهل والاختراقات المتكرره


5️⃣- اذا كان اهتزازك منخفض:


تنجذب السلبية بقوة نحو الأشياء والأماكن والأشخاص السلبيين الآخرين.

 إذا كنت تعرض نفسك لنوبات مستمرة من التوتر أو القلق أو الغيظ أو الغضب أو عدم الأمان أو الغيرة، انت بذلك سهل الاختراق فمن المحتمل أن يكون لديك بالفعل كيانات سلبية في مساحتك الشخصية

ما هى تأثير الكيانات السلبية على هالتنا و كيفيه التخلص منها وطريقة تحرير الأرواح غير المرغوب فيها من جسدك الطاقى من هذا الرابط 👇 




نرشح لك المقال التالي

فهرس كتاب تناسخ الأرواح بين الوهم والحقيقه

فهرس كتابى تناسخ الارواح  بين الوهم والحقيقه هل قابلت شخص من قبل وشعرت انك تعرفه  ؟  هل مررت بموقف وشعرت انك عشته من قبل ؟ البعض يفسر ان ذلك...

الاسم

اتجاه السرير,3,اسئله متكرره وإجابتها,7,استر هيكس,3,أسرار الوعى,3,إكتئاب العيد ، إدارة العواطف ،العيد والصحه النفسيه ،,1,الازدهار,1,الامتنان,5,الباراسيكولجى,13,البندول الطاقي,2,البندولات,2,التاروت,7,التأمل وانواعه,9,التقمص,5,التمارين التخيلية,7,التواصل مع الملائكه,28,التوافق الذبذبي,1,الحب وتؤام الروح,22,الخشوع,1,الدفاع النفسي والطاقي,13,الديتوكس,3,الرسائل الكونيه,1,السرنديب,7,الشاكرات,21,الشفاء الذاتى,27,الصحه النفسيه، الصدمات، التعافي,2,الطاقه الحيويه,31,العقل الباطن,2,العلاج بخط الزمن,1,الفلك,1,القوانين الكونية,10,الكارما,3,الكود الطاقى 2020,1,المودرا,8,إنقطاع الإنترنت,1,برمجه لغويه عصبيه NLP,10,تأمل لمغادره كورونا,1,ترانسيرفنج,2,ترانسيرفينج 78 يوم,51,ترددات السولفيجيو,1,تطوير الذات,117,تقنيات التحرر من المعتقدات والأفكار السلبيه,21,تمارين الوفره,3,تمارين قانون الجذب,24,تناسخ الأرواح,7,تنبؤات العام الجديد,4,توقعات الابراج,4,توقعات عام 2020,2,توقعات عام 2021,13,توقعات عام 2022,14,توقعات عام 2023,1,توكيدات,1,توكيدات الشعر,3,توكيدات لجذب المال,1,جذب العلاقات,27,جذب المال,1,جلسه تأمل,2,ديباك شوبرا,32,رسائل الأمراض لنا,15,رسائل الملائكه,2,زرع الاهداف على خط الزمن,1,سبليمنال,2,شفاء الطفل الداخلى,1,صدمات الطفوله,1,صناعه الواقع الذهبي,15,طاقة 2020,1,طاقة الحضور,1,طاقة العام الجديد,8,طاقة الفرح,1,طاقة المكان,14,طاقه 2021,12,طاقه أسماء الله الحسنى,11,طاقه الاستغفار,10,طاقه الأنوثه,2,طاقه العبادات,54,طاقه القمر,5,طاقه المال,2,طاقه الوفره,3,علم الأرقام,45,علم البندول,1,علم التخاطر,4,غرفه النوم,1,فائض الاحتمال,1,فاديم زيلاند,58,فريدريك داودسون,2,فضاء الاحتمالات,1,فلاديمير جيكارنتسف,7,فونج شوى,2,فيروس كورونا,1,قانون الجذب,58,قراءه الفنجان,2,قطع الحبل الطاقى,2,قوانين العقل الباطن,18,كارما الأجداد,1,كسوف الشمس، طاقة الكسوف,4,لعنه الفراعنه,1,نادي حب الذات,14,نفحات الوعى,35,
rtl
item
منى الغضبان: التطفل الروحى وكيف تخترق الكيانات الروحيه هالتنا
التطفل الروحى وكيف تخترق الكيانات الروحيه هالتنا
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEgQnlRALuqGeNu2_jLMjz4-GiOWcOuI-zAh-NNRbMYNGiUMOFZD0Ij_wmYuRvaDFKy5ZEyMhONw2p-ZTrKhpWQhYiZ-LUpoT5cxX0PJlDNGZAJXX4LrLzbq9lCnLUFIwmPscOvwexjUbKvNqTknhWcSrlwgQ7OyIzAry-zATNxtBgto3SnHdlWyKXQYe4E/s320/IMG_9398.jpeg
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEgQnlRALuqGeNu2_jLMjz4-GiOWcOuI-zAh-NNRbMYNGiUMOFZD0Ij_wmYuRvaDFKy5ZEyMhONw2p-ZTrKhpWQhYiZ-LUpoT5cxX0PJlDNGZAJXX4LrLzbq9lCnLUFIwmPscOvwexjUbKvNqTknhWcSrlwgQ7OyIzAry-zATNxtBgto3SnHdlWyKXQYe4E/s72-c/IMG_9398.jpeg
منى الغضبان
https://www.mona-elghadban.com/2023/08/blog-post_27.html
https://www.mona-elghadban.com/
https://www.mona-elghadban.com/
https://www.mona-elghadban.com/2023/08/blog-post_27.html
true
3642768768262030271
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts مشاهدة الجميع قراءة المزيد Reply Cancel reply Delete By الرئيسية الصفحات الموضوعات مشاهدة اكثر موضوعات مشابهة LABEL ARCHIVE بحث الموضوعات كاملة Not found any post match with your request الرجوع للرئيسية Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy