ملخص للشاكرات

الشاكرات

الدرس الثالث عشر من دروس الطاقه الحيويه والشاكرات

( هذا الدرس ملخص لجميع الدروس السابقه مع اضافه بعض المعلومات )
من عظيم خلق الله تعالى و ابداعه في خلقه جسم الانسان و غيره من الكائنات الحية , بأن زود الله تعالى كل كائن حي بجهاز خاص للطاقة في جسمه . فجسم الانسان ليس فقط ما تراه أعيننا المجردة و انما هناك نظام لتزويد جميع اجهزة و اعضاء الجسم بالطاقة .
هذا الجهاز المهم الذي استطاعت أجهزة خاصة و كاميرات دراسته و التقاط صور له و تشريحه. جهاز اودعه الله بحكمته ليضمن الحماية لجسم الانسان المادي من الطاقة الكونية السلبية(الضارة) المحيطة به و من خلاله ايضا تتم تروية الجسم ككل بالطاقة التي هي اساس الحياة فيه .
يستند جهاز الطاقة في جسم الانسان على قوائم ثلاث هامة:
1-الهالة.(Aura )
2-مراكز الطاقة( الشكرات).
3-خطوط /مسارات الطاقة (المريديان )

1--الهالة(Aura ):
الأورا : (الهالة): وهي حقل الطاقة الموجود حول جسم الانسان او اي كائن حي
و التي تتكون من طبقات متعددة . لكل طبقة من هذه الطبقات وظيفة تميزها عن غيرها .و لكن بشكل عام فأهمية الهالة ككل تتمثل في كونها تحفظ الجسد و خلاياه من الطاقة السلبية في الكون.فالهالة هي حلقة الوصل بين اجسادنا و بين الطاقة الكونية المحيطة بنا . تعمل على ادخال الطاقة الايجابية للجسم و منع الطاقة الضارة(السلبية) من اختراق الجسم.
.كما ان الهالة بمثابة البصمة للانسان فلا يوجد انسان تتشابه هالته مع اي انسان اخر .كما ان لون الهالة و كثافتها و شكلها يختلف للشخص ذاته باختلاف حالته النفسية فشكلها يختلف في حال الفرح عنه في الحزن عن الاسترخاء او الغضب.فكل حالة من هذه الحالات تؤثر بشكل او بآخر على الهالة. كما و ان الاهم من ذلك ان الحالة الصحية للشخص لها تأثير واضح على هالته .
تم اختراع كثير من الاجهزة و الكاميرات التي بإمكانها التقاط صور للهالة البشرية كما ويمكن للانسان العادي ان يرى الهالة بالعين المجردة وذلك بتدريب خاص و منتظم. ومن الجدير بالذكر ان الهالة هي المسؤولة عن تفسير ظاهرة الانجذاب او النفور من الاشخاص عند الالتقاء بهم للمرة الاولى ( كثيرا ما نقول ان هذا الشخص محبوب دون ان نكون قد تعاملنا معه و نقول ان فلان لا يطاق ونشعر بالنفور منه حتى قبل ان نتعامل معه و السبب في ذلك يعود الى ان الهالة نوعان( جاذبة و , ومنفرة (Attractive/Repulsive)(فعندما تلتقي شخصا ما يحدث تداخل بين هالتك و هالته مما يحدث نوع من التفاعل و التداخل بين الذبذبات فإما ان يحدث التنافر او الانجذاب.
ألوان الهالة ومعانيها :
--الهالةالبيضاء - تعني وضع وتوازن صحي جيد.
--لهالة السوداء - تدل على المرض, أوجاع في منطقة الرأس والعامود الفقري, عين حسد, طاقة سلبية, كراهية وحقد.سحر

--الهالة الرمادية - تدل على بداية المرض في منطقة تواجد اللون وأيضاً حسد, أنانية, جُبن, رعب, كآبة, خوف.
--الهالة الحمراء - تدل على طاقة إيجابية, حيوية, وضع جنسي جيد. وعند تناثر اللون فأن الجهاز العصبي يكون ضعيفاً.

--الهالة الزرقاء - تدل على الحيوية وروحانيات عالية.
--الهالة البنفسجية - تدل على أن الشخص يتعامل مع الروحانيات والعلاج وعلم الفراسة والتوقّع.

--الهالة البرتقالية - تدل على الوضع الجنسي السليم للإنسان فكلما بهتت ضعف الجنس عند نفس الشخص.
--الهالة الصفراء - تدل أيضاً على الروحانيات وتظهر بالغالب عند رجال الدين.
--الهالة الخضراء - تدل على أن الإنسان سليم العقل والجسد, ويحب مساعدة الآخرين.

لذا مهم للمعالج فهم الهالة وألوانها لكي يتسنى له معالجتها أو تقويتها وتصحيح ألوانها وبالتالي فهي تؤثر بالشكل المباشر على القنوات وعلى حركة وفعالية ونشاط الجسد.
2--الشكرات (Chakra):
كلمة شكرا تعني باللغة العربية الدولاب .و اشتق اسمها نسبة لحركتها فهي فعليا تتحرك بشكل لولبي كالدولاب ( الدوامه ) تستقبل وترسل الطاقة تحرك الطاقة و توزعها على اجزاء الجسم عبر مسارات الطاقة ( المريديان).
يبلغ عدد الشكرات في جسم الانسان 7 شكرات رئيسة و 22 شكرا جانبية موزعة على جسم الانسان وهي:
شكرا (1): شكرا القاعده لونها احمر
شكرا(2):شكرا الجنس وتسمى القطنية. لونها برتقالى
شكرا(3):شكرا الضفيرة الشمسية.لونها اصفر
شكرا(4):شكرا القلب لونها اخضر
شكرا(5):شكرا الحلقلونها ازرق نيلي
شكرا(6): شكرا ( العين الثالثة) لونها ازرق سماوى
شكرا (7):شكرا التاج.لونها ابيض مكهرب بالموف

فالشكرات تشبه محطات الارسال و الاستقبال للطاقة و تاتي اهمية هذه الشكرات من منطلق ان كل شكرة من هذه الشكرات متصلة بغدة رئيسةو بشبكة عصبية. فلو نظرنا الى مواقع الشكرات لوجدناها فعلا في اماكن الغدد الصم الرئيسة و المهمة جدا في جسم الانسان( نخامية –صنوبرية –درقية-سعترية-البنكرياس-الكظرية-تناسلية).
و المهم ذكره ان هذه الشكرات متصلة مع بعضها البعض بقناة تعمل كخط امدادى رئيسي يحمل الطاقة عبر الجسم كله. تمتد من اول شكرة الى اخر شكرة مما يضمن التوزيع الجيد للطاقة و ضمان وصوله الى المكان الذي يحتاج الى طاقة.. شكل الشكرات يشبه القمع فهو ضيق من الاسفل وعريض من الاعلى. و لكل شكرا لون يختلف باختلاف تردد الطاقة وسرعتها .
ومن هنا تبدو الحكمة الالهية جلية من اختيار اماكن الشكرات لان الغدد الصم مهمة جدا و لتطورها ووظائفها اهمية كبيرة لاي شخص يريد ان يتمتع بصحة جيدة .فالهرمونات التي تفرزها هذه الغدد هي المسؤولة عن التمييز بين رجل ضئيل جدا و رجل ضخم جدا و شخص عبقري و اخر ذو ذكاء محدود .شخص سعيد و اخر حزين .و هي ايضا المتحكمة في طاقتنا و نشاطنا و استقرارنا النفسي و كذلك الطريقة التي نقوم بها بمختلف العمليات الحيوية و هي تؤثر على كل ما نفعله و كل ما نحن عليه و هي ايضا المسؤولة عن تحديد اشكال اجسامنا ومهام عقولنا ...
من هذا المنطلق تتجلى اهمية الشكرات التي تعمل على تنشيط هذه الغدد و امدادها بالطاقة و ضمان سلامتها و نشاطها, و من هنا تبرز اهمية العلاج بالطاقة فالمعالج عندما يقوم بتنشيط الشكرات فهو تلقائيا ينشط الغدد و يعيد اليها الطاقة فيضمن الصحة لباقي اعضاء الجسم.
3--خطوط/مسارات الطاقة( المريديان):
خطوط الطاقة هي قنوات تعمل كناقل للطاقة في جسم الانسان بحيث تصل الطاقة الى كل اعضاء الجسم. وهي تشبه الشرايين او الاوردة التي تعمل كناقل للدم. .
تمتد خطوط الطاقة من الرأس الى القدمين و يبلغ عددها 14 خط لكل خط منها اسم معين واليوم يمكن دراسة هذه الخطوط من خلال علم ال(Energy Anatomy) . فعلم التشريح لم يعد مقتصرا على تشريح الاعضاء البشرية بل هناك تشريح خاص بالطاقة.
كما و ان خطوط الطاقة لايقتصر وجودها على جسم الانسان فقط فالثدييات كالقطط و الكلاب و الخيول و غيرها تمتاز ايضا بوجود خطوط للطاقة في اجسادها تعمل كناقل للطاقة في اجسادها.
تبدأ المشكلات الصحية او النفسية عند الانسان بالظهور عند حدوث انغلاق او انسداد في احد خطوط الطاقة مما يؤدي الى عدم وصول الطاقة الى الاعضاء التي تتصل بها هذه الخطوط( وتشبه العملية تماما ما يحدث اذا حدث و تجلط الدم في احد الشرايين يتسبب ذلك بحدوث جلطات) .مايحدث عند انسداد خطوط الطاقة هو شبيه بذلك فتدفق الطاقة يتوقف او يضعف اعتمادا على درجة الانسداد .مما يؤدي الى نقص او عدم تغذيه الاعضاء المتصلة بهذا الخط بالطاقة مما يتسبب بمشاكل صحية تخص جميع الاعضاء المتصلة بنفس خط الطاقة
طاقه اليد :-
باطن اليد اليمنى يحتوى على تيار الطاقة الايجابية ويحرك الطاقة المقوية
وباطن اليد اليسرى يحتوى على تيار الطاقة السالبة، أي المهدئة والمسكنة
والمنظفة وبذلك نرى أنه يجب أن تدليك باطن اليدين لنحصل على تعادل في
التيارين السالب والموجب وحسب التعبير الصيني اليان واليانج وبهذا تتم
عملية معادلة الطاقة polarity. ظهر اليد اليمنى يحتوي على الطاقة السلبية
بعكس باطن اليمنى وظهر اليد اليسرى يحتوى الطاقة الموجبة بعكس اليسرى

الجهة الخلفية من الرأس عند الجزء المنخفض تحتوي على التيار السالب واذا وضعنا باطن اليد اليمنى على الجزء الاسفل من الرأس ووضعنا باطن اليد اليسرى على الجزء الأمامي
من الرأس جهة الجبهة نحرك الطاقة الطبيعية في الرأس وهذا يعمل على معادلة
الطاقة في الجسم كله ويستعمل دائما في حالات الصداع وعدم التوازن وعند ارسال التخاطر لشخص اخر

واذا عكسنا الوضع: أي وضعنا باطن اليد اليسرى على الجزء الاسفل من الرأس
ووضعنا باطن اليد اليمنى على الجزء الأمامي من الرأس نخفض مستوى الطاقة
ونشعر بالضيق والانزعاج والضعف العام .

يجب أن نتذكر أننا اذا أردنا ضغط نقطة ما لايقاف الألم يجب أن نستعمل اليد
اليسرى أي المهدئة والمسكنة اذا أردنا أن نرسل طاقة منشطة شافية لعضو ما( بإذن الله) نستعمل اليد اليمنى

ـ أن الوضوء وسيلة فعالة جدا للتغلب على التعب
والإرهاق، كما أنه يجدد نشاط الإنسان

وأشار ت الأبحاث إلى أن وضوء المسلم للصلاة يعيد توازن الطاقة التي تسري في
مسارات جسم الإنسان، ويصلح ما بها من خلل لأن كل اماكن الوضوء هى نفسها مسارات الطاقه ال 14
التي لها تأثير علي الحالة النفسية والجسمية،

وفي دراسة علمية قام بها مركز أكاديمي أمريكي نشرت مؤخرا أكدت أن عمليات
التدليك لأعضاء الجسم أثناء الوضوء للصلاة تعيد للمرء حيويته ونضارته،بسبب تدليك نقاط ومراكز الطاقه الموجوده بنفس اماكن الوضوء
بالإضافة إلى أنها تساعد خلايا المخ علي التجدد والاستمرار في ضخ الدم .

ومن هنا يتضح أن من أسرار فضل الوضوء علي كل مسلم: أنه يعيد التوازن
النموذجي للمجال الحيوي المحيط بالإنسان، ويصلح أي خلل في مسارات الطاقة،
وفي ذلك حماية له من الآثار السلبية للتكنولوجيا الحديثة وتلوث البيئة وغيرها
من المجالات المختلفة المؤثرة علي الطاقة الحيوية للإنسان

الإنسان وهو يقابل الناس من الممكن أن يفرّغوا له طاقته بامتصاصها أو
يتعرض للحسد فيجد نفسه خائر القوى برغم أنه عند خروجه من منزله كان نشيطا جدا؟!!!
فيسعى بعدها دون أن يدري ما حصل له للهدوء أو العودة للمنزل سريعا ليرتاح...

ما الحلّ في هذه الحالة
لهذا... من أراد سرّ القوة ...
أي الإحتفاظ بقوة هالته مكتملة وملونة وجميلة وينافس بها حتى أصحابها بقوة هالتهم ..
الوضوء ( وأزيد عليها قراءة المعوذات )
القوة في الوضوء والوضوء على الوضوء ثمّ الصلاة تزيد وتزيد في الهالة وقراءة القرآن
تجعلها قوة ما بعدها قوة ( بفضل الله تعالى )

______________
تمكنت الدكتورة (ثلما) في الولايات المتحدة من أن تستخدم أسلوب (كيرليان) لتصوير الهالة لترى ماذا يحدث عند تقارب شخصين ، فقامت بتقريب أيدي اثنين من المُحبين إلى الجهاز وشاهدت اندماج الاشعاعات الصادرة من الأيدي ببعضهما البعض ، في حين أن هذه الاشعاعات وجدتها تتنافر في تجربة تصوير أيدي شخصين يكرهان بعضهما .
وهذا ربما يفسر انقباضنا عند مقابلة بعض الأشخاص بدون أي سبب وارتياحنا من أول لحظة لمقابلة شخص آخر ، حيث أن هالتنا وهالة الشخص المقابل تكونان منسجمتين لتقارب الصفات أو ربما التفكير فنحس براحة وانشراح تجاه هذا الشخص ولا نعلم السبب خصوصاً وأننا نقابله لأول مرة
الطاقة حيث التركيز
الطاقة حيث التركيز
الكاتب صلاح الراشد

هذه قاعدة جليلة من القواعد الذهبية في الطاقة البشرية، هذه القاعدة تنص على أن الطاقة حيث التركيز. انتبه لهذه المعلومات فقد تكون من أخطر ما سمعت في قوانين الطاقة والجذب والحياة بشكل عام!
تنص القاعدة على أن الطاقة تكون حيث يكون تركيزك، فأنت عندما تركز على شخص أو شيء حي أو جماد أو ميت فإن طاقتك تنتقل إليه. وتخيل عندما تفكر في شخص أنه يكون بينك وبينه مثل المسار الضوئي الذي نرسمه في كتب الفضاء حول الشمس من مسارات الكواكب، تماما هكذا. حيث يكون تركيزك فإن هذا الحبل أو المسار الضوئي يكون موجودا. الذي يحدث هو أن الطاقة بوجود هذا المسار تبدأ في الانتقال. ويحدث أربعة احتمالات كالتالي:
1 - طاقتك إيجابية والطاقة التي تركز عليها إيجابية فسوف تتعاظم هذه الطاقة بينك وبين ما تركز عليه.
2 - طاقتك إيجابية والطاقة التي تركز عليها سلبية فسوف تنقل طاقتك الإجابية لها وبالماقبل تنتقل طاقتها السلبية لك.
3 - طاقتك سلبية والطاقة التي تركز عليها، سواء شخص أو شيء آخر، إيجابية، فسوف تنتقل طاقتك السلبية إليها وتنقل طاقتها الإيجابية إليك.
4 - طاقتك سلبية والطاقة الأخرى سلبية فسوف تتعاظم الطاقة السلبية على الطرفين.
إن هذه الاحتماليات تستدعي عدة أمور ينبغي الانتباه لها، لو أدركتها جيدا فسوف تنبهر لما سيحدث في حياتك، هاك إياها ملخصة:
1 - أن الطاقة تنتقل ما دام التركيز موجودا، بغض النظر عن نوعيتها
2 - أن طاقتك عندما تكون سلبية وتركز على طاقة سلبية فإن ذلك قد يتسبب في كوارث نفسية وصحية وجسدية
3 - إنك عندما تكون في طاقة سلبية فإنك تحتاج للتركيز على طاقة إيجابية حتى تعدل في طاقتك.( جاور السعداء )
4 - إنك عندما تركز على طاقة سلبية، حتى لو كانت طاقتك إيجابية، فيجب أن تنتبه متى قلت طاقتك وبدأت تنفد من إيجابيتها! يعني عندما مثلا تفكر في عزيز لك مريض وأنت في طاقة إيجابية قوية، لكن كن حذرا من فقدان كل طاقتك
5 - إنك عندما تركز على طاقة إيجابية وأنت في طاقة إيجابية فإن هذا قد يثمر طاقة ساحرة قوية وخارقة مثلما يحدث في طاقة الحب من قبل الطرفين، والصداقات الإيجابية الممتعة، والحب في الله..
6 - عندما تكون في طاقة سلبية فاحذر أن تفكر فيمن تحب! إن ذلك سوف يؤذيهم، فعندما تكون خائفا أو قلقا أو حزينا أو مريضا فلا تفكر في المحبين لتجنبهم الضرر
7 - عندما تكون عندك طاقة إيجابية فاعمد إلى أمرين، الأول : التفكير فيمن تحب، الثاني التفكير في شيء إيجابي لضمان استمرار طاقتك الإيجابية.
8 - لا تعتمد على أخذ الطاقة من الآخرين، فهذا مضر جدا لو أدمنت عليه،
الاسم

اسئله متكرره وإجابتها,5,استر هيكس,2,الباراسيكولجى,9,التأمل وانواعه,6,التمارين التخيلية,6,التواصل مع الملائكه,22,الحب وتؤام الروح,18,الدفاع النفسي والطاقي,10,الديتوكس,3,السرنديب,3,الشاكرات,20,الشفاء الذاتى,15,الطاقه الحيويه,30,القوانين الكونية,6,المودرا,8,تطوير الذات,86,تقنيات التحرر من المعتقدات والأفكار السلبيه,16,تمارين قانون الجذب,14,ديباك شوبرا,8,رسائل الأمراض لنا,9,صناعه الواقع الذهبي,14,طاقة المكان,12,طاقه العبادات,31,علم الأرقام,3,علم البندول,1,علم التخاطر,3,فاديم زيلاند,4,فريدريك داودسون,1,فلاديمير جيكارنتسف,7,قانون الجذب,61,قوانين العقل الباطن,11,نادي حب الذات,13,
rtl
item
منى الغضبان: ملخص للشاكرات
ملخص للشاكرات
https://1.bp.blogspot.com/-zBAJ31P87uc/WB0jhO2x6nI/AAAAAAAABFU/3xVosHbNGQ43HMR7yFEZXfpApWE_PExbACLcB/s640/13.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-zBAJ31P87uc/WB0jhO2x6nI/AAAAAAAABFU/3xVosHbNGQ43HMR7yFEZXfpApWE_PExbACLcB/s72-c/13.jpg
منى الغضبان
http://www.mona-elghadban.com/2016/11/blog-post_72.html
http://www.mona-elghadban.com/
http://www.mona-elghadban.com/
http://www.mona-elghadban.com/2016/11/blog-post_72.html
true
3642768768262030271
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts مشاهدة كل المقالات مشاهدة المزيد Reply Cancel reply Delete By الصفحة الرئسية صفحات مقالات عرض كل المقالات مواضيع مشابهة قسم ARCHIVE بحث كل المقالات Not found any post match with your request العودة للصفحة الرئيسية Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy